دول أوروبية ترفض زمرة خلق الإرهابية علي أراضيها

أكد النائب وعضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي حاكم الزاملي رفض بعض الدول الأوروبية قبول منظمة خلق الإرهابية علي أراضيها، مشدداً علي ضرورة وضع الآليات النهائية لإنهاء حضور هذه الزمرة علي الأراضي العراقية.قال الزاملي: رغم أننا نشهد ترحيل الدفعة الأخيرة من أعضاء زمرة خلق الإرهابية إلي معسكر ليبرتي لكننا يجب أن لانغفل الجرائم التي ارتكبتها هذه المنظمة الإرهابية في العراق.
وفي حديث خاص لموقع صوت الحقيقة الإعلامي حول مصير زمرة خلق الإرهابية في العراق قال الزاملي: رغم أننا نشهد ترحيل الدفعة الأخيرة من أعضاء زمرة خلق الإرهابية إلي معسكر ليبرتي لكننا يجب أن لانغفل الجرائم التي ارتكبتها هذه المنظمة الإرهابية في العراق.
وأكد الزاملي: رغم التوافقات التي تمت بين الحكومة العراقية والمفوضية السامية للاجئين والأمم المتحدة ولكن لايمكننا أن نلزم الصمت حيال الجرائم التي ارتكبتها زمرة المجاهدين الإرهابية بحق أبناء الشعب العراقي وبحق البشرية.
وأضاف: يجب أن أصرح أن علينا وضع آليات نهائية لغلق ملف المجاهدين وحضورهم غير المشروع علي الأراضي العراقية بالمرة.
وبين الزاملي أن الحكومة العراقية قد ناشدت الكثير من الدول لقبول هذه الزمرة علي أراضيها: ولكن لم تجب أي دولة وعلي رأسها الدول الأوروبية علي هذا الطلب؛ أو أن البعض منها أبدت مخالفتها.
واضاف، أن بعض الدول العربية التي أبدي بعض عناصر هذه الزمرة الإرهابية سابقاً اللجوء إليها لا تخلو من رغبة في دعم هؤلاء وذلك لأسباب خاصة.
وأكد النائب في البرلمان العراقي علي ضرورة عدم ترحيل هذه المنظمة الإرهابية في إطار اللجوء السياسي إلي بلد واحد: بل يتعين ووفقاً للمواثيق الدولية نقلهم إلي بلدان شتي، وذلك من أجل شق صفوفهم ودرء المخاطر التي يتضمنها حضورهم في مكان واحد.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى