زيباري يبحث مع رئيس بعثة الأمم المتحدة في العراق قضية معسكر اشرف

بحث وزيرالخارجية العراقي هوشيار زيباري في بغداد اليوم الخميس مع رئيس بعثة الأمم المتحدة في العراق مارتن كوبلر قضية معسكر أشرف الخاص بعناصر مجاهدي خلق الإيرانية المحظورة.
وقال بيان للخارجية العراقية إن الجانبين ناقشا "مدى وفاء العراق بالتزاماته الانسانية والدولية حيال سكان معسكراشرف الذين طالب العراق باعادة توطينهم بالدول الأوربية والأجنبية".
وكانت السلطات العراقية نقلت في الشهرين الماضيين المئات من سكان المعسكرالمذكور وعلى دفعات الى معسكر ليبرتي القريب من مطار بغداد الدولي، فيما بقي عدد اخر ينتظرون نقلهم باطار خطة لترحيلهم الى دولة ثالثة تقبل باستضافتهم.
وأضاف بيان الخارجية إنه "من دون تنفيذ ذلك ستكون العملية الجارية بين العراق وبعثة (اليونامي) لنقل سكان المخيم الى معسكر ليبرتي القريب من مطار بغداد الدولي بغرب العاصمة العراقية مهددة بالفشل".
وأشار الى أنه تم بحث "العلاقات بين العراق والكويت "التي شهدت تحسنا ملموساً، بينما تجري الاستعدادات لعقد الاجتماع المقبل للجنة العراقية – الكويتية المشتركة نهاية الشهر الحالي ببغداد، والتي سيتركز البحث خلالها على القضايا الثنائية وصولا الى اخراج العراق الكامل من احكام الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة الذي فرض عليه بعد غزوه الكويت عام 1990".
وذكر البيان أن زيباري تطرق خلال اللقاء الى التحضيرات التي يقوم بها العراق لاستضافة اجتماع 5+1 وايران في بغداد الشهر المقبل والخاص بملف البرنامج النووي الايراني، "نظرا لأهمية هذا الموضوع لدول المنطقة والأمن الإقليمي، وكونه يتماشى مع قرارات القمة العربية في دورتها 23 نهاية الشهر الماضي واعلان بغداد الصادرعنها".
واكد وزيرالخارجية العراقي على اهمية قيام بعثة الامم المتحدة في العراق (اليونامي) بتنفيذ مهامها الواردة في تفويضها الأممي لمساعدة ودعم بلاده.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى