هروب أحد مترجمي زعيم زمره خلق الإرهابيه من معسكر الحريه

افاد موقع " صوت الحقيقه " علي موقعه الالكتروني ان أحد اعضاء زمره مجاهدي خلق الإرهابيه تمكن من الفرار يوم الإربعاء الماضي من معسكر الحريه (ليبرتي) و تسليم نفسه إلي القوات الامنيه العراقيه المتواجده هناك.ان أحد اعضاء زمره مجاهدي خلق الإرهابيه تمكن من الفرار يوم الإربعاء الماضي من معسكر الحريه (ليبرتي) و تسليم نفسه إلي القوات الامنيه العراقيه المتواجده هناك. علي نجاتي الذي استطاع الهروب مساء الأربعاء يعتبر أحد الاعضاء المخضرمين في منظمه خلق الإرهابيه.
علي نجاتي الذي استطاع الهروب مساء الأربعاء يعتبر أحد الاعضاء المخضرمين في منظمه خلق الإرهابيه.
و بعد تسليم نفسه إلي الشرطه العراقيه المستقره خارج المعسكر، وصف نجاتي زمره مجاهدي خلق و قادتها بالمجرمين و سارقي اموال الشعب العراقي و قال: قضيت حياتي في هذه المنظمه كمترجم و حضرت الكثير من الجلسات لذلك لدي الكثير من الاسرار عن جرائم و خيانه هذه الزمره.
نجاتي اضاف: مجاهدي خلق لم تخون بلدها فقط بل نهبت ثروات العراق بمساعده من بعض التيارات السياسيه العراقيه و اليوم تدعي ان هذه الاموال ملك لها.
و بعد هروب نجاتي من معسكر الحريه، بلغ عدد الهاربين حتي اللحظه إلي شخصين. و المنشق الأول عن الزمره هو احسان بيدمي الذي هرب في ۱۹ نيسان .
حسب التقارير الواصله من داخل معسكر الحريه ان الاوضاع متأزمه و قيادات الزمره إتخذت تدابير وقائيه لمنع المعارضين من الهروب و الانشقاق.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى