مؤسسة «الشهداء» العراقية تقيم دعاوى قضائية ضد زمرة المجاهدين الارهابية .. وعوائل الشهداء تطالب بحجز اموالهم

طالب مدير مؤسسة الشهداء في ديالى محمد صالح الشمري عوائل ضحايا جماعة خلق الإرهابية بإقامة دعاوى قضائية ضد هذه العصابة الإجرامية.
في بيان نشرته المؤسسة " قال الشمري فيه: ان كل العراقين لايمكن ان تغيب عن ذاكرتهم جرائم منظمة خلق التي كانت احد ادوات النظام المجرم في قمع العراقيين وكانت النجف الاشرف احد مدن العراق التي لاقت الكثير من قتل النظام لأبنائها والاغتيالات التي طالت المراجع والعلماء والمثقفين.
وعن عدد الرسمي للشهداء الذين قدمتهم مدينة النجف قال مدير مؤسسة الشهداء في ديالي ان العدد الذي تم المصادقة عليه في موسسة الشهداء من مدينة النجف وحدها اي الذين اعدمهم الطاغية اكثر من ستة الاف شخص ولازال الكثير لم يكملوا معاملاتهم.
وفيما يخص ادعاءات جماعة خلق، تابع الشمري: ادعاءات الزمرة ليس إلا هراء و سننشر بعض الوثائق المتوفرة لدينا عن جرائمها تجاه ابناء العراق ليرى العالم بأجمعه دور هذه المنظمة في قمع ابناء العراق.
و في الختام طالب الشمري جميع ابناء ضحايا جماعة خلق الإرهابية بإقامة دعاوي قضائية ضد هذه المنظمة المجرمة.
الى جانب هذا ،وجه عدد من الضحايا و الشهداء الذين سقطوا على يد جماعة خلق الإرهابية خلال الانتفاضة الشعبانية رسالة الى رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي طالبوا فيها بحجز كافة الاموال المنقولة و غير المنقولة التي بحوزة هذه الزمرة.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى