العراق حريص على ايجاد حلول لإنهاء تواجد منظمة خلق

قالت وزارة الخارجية العراقية، الخميس، إن بغداد حريصة على إيجاد حلول لملف منظمة خلق المتواجدين في الأراضي العراقية منذ ثمانينيات القرن الماضي.
وذكر بيان صادر عن وزارة الخارجية أن وكيل الوزارة للشؤون السياسية لبيد عباوي أكد خلال لقائه نائب المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عبد الكريم غول "حرص العراق واستمراره في إيجاد الحلول المناسبة لسكان مخيم العراق الجديد (اشرف) وفقاً للقانون الدولي مع مراعاة الجوانب الإنسانية".
ويطلق على معسكر اشرف أيضا، تسمية لؤلؤة الصحراء نظرا لكثرة الاشجار والحدائق فيه رغم انه يقع في منطقة صحراوية حيث تتوفر فيه جميع الخدمات من مشاريع ماء وبحيرات ونافورات وحدائق كبيرة ومبان ومساجد وطرق.
ويضم المعسكر مطارا كان يستخدم في نهاية الثمانينيات لانطلاق المروحيات والطائرات المقاتلة أثناء الحرب العراقية الإيرانية.
ومعسكر أشرف هو مجمع بني في عهد صدام حسين وكان يسكنه نحو 3400 من أعضاء المنظمة ويقع ضمن حدود بلدة الخالص بمحافظة ديالى الواقعة على بعد نحو 60 كلم شمال شرق بغداد.
وكان عباوي التقى اليوم الخميس نائب المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عبد الكريم غول، وتم مناقشة مواضيع عدة، منها تمثيل العراق في المؤتمر الوزاري الذي سيعقد في تركمانستان للفترة من 8-10/5/2012.
وأشار عبد الكريم إلى أهمية مشاركة العراق في هذا المؤتمر خاصة بعد النجاح الكبير الذي حققه بعقد مؤتمر القمة العربية في بغداد واستعداده لاستضافة اجتماعات 5+1 لمناقشة الملف النووي الإيراني.
ويضم المعسكر مطارا كان يستخدم في نهاية الثمانينيات لانطلاق المروحيات والطائرات المقاتلة أثناء الحرب العراقية الإيرانية.
ومعسكر أشرف هو مجمع بني في عهد صدام حسين وكان يسكنه نحو 3400 من أعضاء المنظمة ويقع ضمن حدود بلدة الخالص بمحافظة ديالى الواقعة على بعد نحو 60 كلم شمال شرق بغداد.
وكان عباوي التقى اليوم الخميس نائب المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عبد الكريم غول، وتم مناقشة مواضيع عدة، منها تمثيل العراق في المؤتمر الوزاري الذي سيعقد في تركمانستان للفترة من 8-10/5/2012.
وأشار عبد الكريم إلى أهمية مشاركة العراق في هذا المؤتمر خاصة بعد النجاح الكبير الذي حققه بعقد مؤتمر القمة العربية في بغداد واستعداده لاستضافة اجتماعات 5+1 لمناقشة الملف النووي الإيراني.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى