حقوق المراه ايضا تشمل النساء في معسكر اشرف يا مريم رجوي !

احد المواقع التابعه لزمره مجاهدي خلق تحدث عن مشاركه زعيمه الزمره مريم رجوي في مؤتمر في جنيف بمناسبه تكريم يوم المراه العالمي . يمكن لنا ان نتناول هذا الخبر من جوانب عده . لكن النقطه الهامه و الاساسيه في هذا الخبر هو تكريم حقوق المراه من قبل مريم رجوي .! السؤال هو ماذا عن حقوق النساء في معسكر اشرف ؟هل حقوق المراه تشمل ايضا النساء في معسكر اشرف ؟النساء المتزوجات في معسكر اشرف اجبرت علي الانفصال الاجباري و القسري و ترك ازواجها . حيث اعتبر ذلك احدي عوامل الهزيمه لمنظمه مجاهدي خلق في عمليه بما تسمي " السطوع الخالد " المسماه باسم عمليه مرصاد .
في الاجابه ينبغي القول بان معسكر اشرف يخضع لتكوينه و سيطره تنظيم زمروي لمنظمه مجاهدي خلق و قد تحول الي معتقل للاسراء با النحو الذي لم يتمكن احد طيله هذه السنوات مقابله عائلته . ان الظروف في معسكر اشرف عقب اسقاط صدام حسين في العراق اصبحت جد ماساويه لكن هذه الحادثه ايضا هيئت المجال للتعرف اكثر علي ما يدور في داخل المعسكر و الظروف المسيطره عليها . في حقيقه الامر ان هذه الحادثه هيئت ظروف لسكان اشرف ان يبادروا با الهروب من المعسكر رغم الصعوبات و القيود و السيطره و أن يكشفوا عن الحقائق السائده بداخل المعسكر .
ان هذه الفضائح التي كشفها هؤلاء اصبحت محط التركيز من قبل مؤسسات حقوق الانسان با النحو الذي قامت منظمه هيومان رايتس ووتش في عام قامت باصدار تقرير بعنوان " ممنوع الخروج " و اوردت في تقريرها بان زمره مجاهدي خلق في معسكر اشرف تمنع خروج الاعضاء من هذا المعسكر و مقابله عائلاتهم .

ما يقارب الف من اعضاء معسكر اشرف هم من النساء . النساء هم من اكثر الفئات المتضرره بين المتواجدين في معسكر اشرف التي عانت و تعاني من التعاليم و السلوكيات الزمرويه لمنظمه مجاهدي خلق في معسكر اشرف .

النساء المتزوجات في معسكر اشرف اجبرت علي الانفصال الاجباري و القسري و ترك ازواجها . حيث اعتبر ذلك احدي عوامل الهزيمه لمنظمه مجاهدي خلق في عمليه بما تسمي " السطوع الخالد " المسماه باسم عمليه مرصاد .

ان مسعود رجوي خلال اجتماع عقده لمناقشه عوامل الهزيمه في عمليه " المرصاد " اشر الي تعلق النساء في الزمره الي ازواجهم و اعتبر ذلك من عوامل تكبد المنظمه الهزيمه في عمليه المرصاد و اعلن في نفس الاجتماع بانه من اجل العبور الي مرحله الثوره ينبغي ان يجربوا حياه التجرد . و علي النساء ان تجرب حياه التجرد ايضا . لكن هذا التعلق لم يكن فقط يشمل الازواج . علي امهات الاطفال ايضا ان تترك اطفالها . و عليهن أن تضع اطفالهن تحت تصرف الزمره كي تقوم بتلقي التدريبات العسكريه كمجاهدين و جنود للزمره في معسكرات منفصله . بعد ذلك قامت الزمره باستغلال هؤلاء الاطفال باعتبارهم اطفال بدون اولياء امر في البلدان الاوروبيه و كسبت مساعدات ماليه خيريه كبيره بواسطه هؤلاء الاطفال و الذي اد ذلك الي قضيه غسيل اموال كبيره . اصدرت دائره الامن الفدراليه الالمانيه تقريرا اشارت فيه الي سوء استخدام الزمره من هؤلاء الاطفال و غسيل الاموال التي قامت بها الزمره بهذه الطريقه .

اشارت مؤسسه التحقيقات الدفاعيه الوطنيه الامريكيه الي الاجبار الي التجرد في زمره مجاهدي خلق و يتحدث التقرير الي استثناء مسعود و مريم رجوي من هذا القرار . حيث ان مريم رجوي تزوجت من مسعود رجوي بانفصالها من ابريشمجي احد قاده الزمره .
با الاضافو الي ذلك هذه الزمره ايضا سعت ان تخلق من وجوه هؤلاء النساء وجوه رجاليه و ذابله كي يتمكنا اداره العمليات العسكريه بمهاره . علي هذا الاساس في بعض الاحيان كانوا يوقفون النساء امام سطوع اشعه الشمس بحجج مختلفه كي تفقدن لطافه وجوهههن النسائيه . لكن هذه الممارسات اللا انسانيه في معسكر اشرف بحق النساء بلغت حد الاجرام عندما طبق مشروع تعقيم النساء من قبل زعيم الزمره مسعود رجوي . كشفت بتول سلطاني و هي من اعضاء مجلس قياده الزمرهو التي تمكنت من الهروب من معسكر اشرف في تصريحاتها خلال مقابله صحفيه بان ما يقارب المائه و خمسون امرأه في معسكر اشرف تم تعقيمهم باوامر من مسعود رجوي و تحت اشراف مريم رجوي زعيمه الزمره و امام اعينها .

و ذلك من البديهي بان مريوم رجوي هي علي قدم المساواه مع زعيم الزمره مسعود رجوي ! و أنهاكانت علي علم بجميع الاعمال و الممارسات من ضمنها تعقيم النساء خاصتا النساء الاعضاء في مجلس قياده الثوره و كان ذلك قد طرح من قبلها و باشرافها المباشر .في ظل هذه الظروف هل يمكن قبول ذلك بأن مريم رجوي تؤمن بحقوق المرأه .؟ ماذا سيكون جواب مريم رجوي للسيده ندا حسني التي صارت ضحيه لتعليمات الزمره و فقدت روححها خلال عمليات احراق النفس عام ۲۰۰۳ . ؟ يا تري هل حقوق المرأه تشمل ايضا " ندا حسني ، " سميه محمدي " ، " مريم سنجابي " ، و عشرات من النساء الساكنات في معسكر اشرف اللواتي فقدن ارواحهن و هدرن ايام شبابهن في سبيل تنظيمات زمره مسعود و مريم رجوي ؟

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى