إيران تعارض نشر عناصر جماعة خلق في دول مجاورة

قالت إيران اليوم الثلاثاء إنها تعارض أي خطوة تهدف لنشر عناصر منظمة مجاهدي خلق "الإرهابية" إلى دول إقليمية.
وذكرت الخارجية الإيرانية أن طهران "ستعارض بقوة أي خطوة لتوطين عناصر منظمة مجاهدي خلق الإرهابية في دول إقليمية".
وقال الناطق باسم الخارجية رامين مهمانبراست في تصريحات أوردتها وكالة"مهر" للأنباء إن الدول الإقليمية يجب أن تتوخى الحذر بشأن حساسية إيران في هذا الصدد ، محذرا من أن إيواء تلك الجماعة "الإرهابية" من شأنه تدمير العلاقات مع بلاده.إن الدول الإقليمية يجب أن تتوخى الحذر بشأن حساسية إيران في هذا الصدد ، محذرا من أن إيواء تلك الجماعة "الإرهابية" من شأنه تدمير العلاقات مع بلاده.
وذكر أنه "في حالة وجود مؤامرة صهيونية – أمريكية لتوطين أعضاء منظمة مجاهدي خلق في دول إقليمية ، فلدينا حساسية كبيرة إزاء هذه المسألة وسنرد بقوة كما نتوقع أن تتوخى الدول المجاورة الحذر تجاه حساسيتنا".

هذا و بدأ مسؤولون في الولايات المتحدة الامريكية و منظمة الأمم المتحدة فتح باب النقاش مع دول اوروبية و عربية حول إمكانية استضافة اعضاء هذه الزمرة الارهابية ، إلا أنه و بسبب الممارسات الارهابية لهذه الجماعة اصبح ذلك أمر صعباً جداً .

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى