مجاهدي خلق العوبة ايدي الغرب

أمريكا تبحث رفع منظمة ايرانية من قائمة الارهاب
قالت ادارة الرئيس الامريكي باراك أوباما ان وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون ستبت في أمر رفع منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة من القائمة الامريكية بالمنظمات الارهابية بعد نحو شهرين من اغلاق مخيمها للاجئين في العراق.
واستمعت محكمة الاستئناف الامريكية في كولومبيا يوم الثلاثاء الى الالتماس المقدم من منظمة مجاهدي خلق التي تسعى الى استصدار حكم قضائي يجبر الخارجية الامريكية على رفعها من القائمة او يطلب منها التحرك في هذا الصدد خلال فترة زمنية محددة.
وقالت الادارة الامريكية ان الايرانيين الذين ينتمون الى المنظمة بدأوا مغادرة مخيم أشرف في العراق الى مركز تأهيل في قاعدة عسكرية أمريكية سابقة في بغداد وان الباقين ويقدر عددهم بنحو 1200 سينتقلون خلال نحو تسعة اسابيع.
وقال روبرت لوب محامي وزارة العدل الامريكية الذي يمثل الادارة لمحكمة الاستئناف التي تنظر في الالتماس ان كلينتون ستبت في طلب مجاهدي خلق لرفعها من قائمة الارهاب "خلال 60 يوما لا أكثر.. من خروج آخر مجموعة" من المخيم.
وصرح لوب بأن الادارة الامريكية تدرس بعناية ما اذا كانت منظمة مجاهدي خلق قد نبذت بشكل كامل العنف الذي مارسته في الماضي وتخلت عن كل الاسلحة. ونفى ان تكون عملية التقييم هذه بلا نهاية.
وكانت كلينتون قد صرحت في فبراير شباط بأن نقل المخيم هو "عنصر أساسي" لاتخاذ قرار رفع المنظمة من قائمة الارهاب.
وقال لوب "نحن لا نتحدث عن السلام العالمي" كهدف لتحديد مصير المنظمة.
وقادت مجاهدي خلق حرب عصابات ضد شاه ايران الراحل محمد رضا بهلوي المدعوم من الولايات المتحدة خلال السبعينات شملت شن هجمات على أهداف أمريكية.
وأضيفت المنظمة الى القائمة الامريكية بالارهاب عام 1997 .

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى