برلمانيون عراقيون يدعون لحسم موضوع جماعة خلق

دعا نواب عراقيون لحسم موضوع جماعة خلق الارهابية وإخراجهم من البلاد نظراً لجرائمها وانتهاكاتها الصارخة بحق العراقيين.
وقالت النائبة حنان الفتلاوي عن ائتلاف دولة القانون حنان الفتلاوي أن الصفة المميزة لمنظمة خلق هي "الإرهاب"، مطالبة الحكومة العراقية أن تتعامل معهم وفق هذه الصفة.برلمانيون عراقيون يدعون لحسم موضوع جماعة خلق
وأوضحت الفتلاوي في تصريح لـ"اشرف نيوز"، أن تاريخ هذه الجماعة يتسم بالجور والقتل والانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان والجرائم التي ارتكبت بحق العراقيين أبان الحقبة الصدامية المظلمة خير دليل على ذلك.
ودعت القيادية في التحالف الوطني الحكومة العراقية إلى الإسراع في حسم موضوع جماعة خلق وإخراجهم من البلاد. مؤكدة أن العراق لن يسمح ببقائهم حتى لو طلبت الأمم المتحدة ذلك.
وبينت النائبة حنان الفتلاوي أن الحكومة أبلغت ممثل الأمم المتحد في بغداد بأنها لن تمدد تواجد منظمة خلق وعليها البحث عن دولة أخرى لتوطينهم.
الى جانب هذا، حذر رئيس اللجنة الوطنية للمصالحة في محافظه ديالى ، سعد جلوب من الدور السلبي لمنظمة خلق في محافظة ديالى خصوصا و في العراق عموما، قائلاً انها روجت للفيدرالية فيها لكي تتحول المحافظة إلى ملاذا آمنا لبقائها. وقال النائب عن تحالف الوسط المنضوي في ائتلاف العراقية وليد المحمدي ، إن العراقيين خصوصا في ديالى تعرضوا للقتل والتهجير على يدي جماعة خلق الإرهابية، موضحاً أن هناك معلومات لدى الحكومة تؤكد تورط جماعة خلق بسلب حقوق العراقيين ودعا الحكومة ووزارة الهجرة والمهجرين إلى الإعادة الأراضي التي سلبتها المنظمة من المواطنين العراقيين.
كما أكد النائب عن التحالف الوطني عبد المهدي الخفاجي بأن إنهاء ملف منظمة خلق الاجرامية في العراق يحظى باجماع كل الكتل كما ان هذه الجماعة لم تعد مرحب بها من قبل الشعب العراقي ، وشدد على عدم إمكانية بقائها في البلاد حيث لجنة حقوق الانسان النيابية اصدرت بيانا عبرت فيه عن رفضها بقاء هذه الجماعة في العراق" ، وحذر ان بقائها يشكل تهديدا لسلامة وامن العراق".
وكان نواب عراقيون قد دعوا الحكومة بمحاكمة اعضاء الجماعة الارهابيين وقد أكد رئيس لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب العراقي حسن السنيد، أن بغداد ستخاطب المحاكم الدولية لمحاكمة جماعة خلق الإرهابية، لجرائمها خلال غزو الاميركي وفي فترة حكم النظام السابق بحق العراقيين.
وقد قامت هذه الجماعة بالعديد من قتل واغتيالات واختطاف لمواطنين إيرانيين وعراقيين وتخريب وتفجيرأنابيب النفط في العراق وايران وشارك أعضاء وقادة الجماعة في قمع الانتفاضة الشعبانية عام 1991م في العراق ،كما قام اعضاؤها بدعم من النظام البعثي الصدامي بمصادرة أرواح وأملاك المواطنين العراقيين ، وارتكبت جرائم في جنوب العراق بقتل العراقيين في محافظة البصرة تحديدا أيام الانتفاضة الشعبانية كما هناك وثائق تثبت جرائم الجماعة في مناطق طوز خرماتو وديالى وجلولاء وكفري وكلر في العراق.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى