الكاتب الأمريكي جاستن ريموندو يصف جماعة خلق بـ “إرهابيّ هيلاري”

وصف الكاتب المحقق الأميركي جاستن ريموندو، منظمة خلق بـ"إرهابي هيلاري" في إشارة إلى وزير الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون التي تبذل جهداً لشبطة جماعة خلق من لائحة الإرهاب.
وأعلن ريموند في مقال نشره على موقع «آنتاي وار»، رفضه لما تنوي الإدارة الأميركية فعله من شطب جماعة خلق من لائحة المنظمات الإرهابية، بحسب ما ذكرته مجلة «ذي وول ستريت جورنال».
ريموندو يشير إلى الدور الذي لعبته المنظمة الإيرانية في الحرب الإيرانية العراقية، حيث تعاونوا مع صدّام حسين ضد الإيرانيين وشاركوا في سحق الحركة الانفصالية في كردستان العراق.
ويؤكد الكاتب جاستن ريموندووجود تعاون بين مسعود رجوي وإدارة جورج بوش، ويقول عن مسعود رجوي «واختفى عن الأنظار منذ ذلك الوقت»، وكيف استقدمت إدارة بوش «سرّاً» عناصر من «خلق» لإخضاعهم لتدريبات عسكرية على الأراضي الأميركية.
وأخيراً، يلفت ريموندو الى التعاون بين الموساد والمنظمة الإيرانية لتصفية العلماء الإيرانيين. لكن الكاتب يكشف عن «أموال طائلة خفية تدفع لسياسيين وشخصيات عامة أميركية من ديمقراطيين وجمهوريين» بغية دعم حملة «خلق» لنزعها عن لائحة الإرهاب.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى