160 عنصرا من جماعة خلق يطالبون حق اللجوء الى العراق

أكد قائمقام قضاء الخالص عدي الخدران ان مجموعة مكونة من 160 عنصرا من منظمة خلق الإرهابية في معسكر "العراق الجديد" (اشرف سابقاً) طلب حق اللجوء السياسي الى السلطات العراقية.
وأضاف قائممقام القضاء لـ مراسل " الاستقامة الالكترونية "، أن عبد الحميد أفران قائد المجموعة طلب حق اللجوء السياسي بسبب خلافات شخصية مع قائد معسكر اشرف محمد طبري ، مشيرا إلى وجود بعض العراقيل والموانع من بعض القياديين والسياسيين الكبار في الحكومة العراقية تحاول إلى عدم ترحيل الوجبة السادسة .
وبين الخدران تم عقد اجتماع كبير من قبل هيئة الأمم المتحدة وقائد شرطة ديالى والقوات الأمنية في المحافظة لاتخاذ تدابير أمنية لترحيل الوجبة السادسة .
واضاف: ان قيادات سياسية عراقية لم يسمها زارت محافظة ديالى في الآونة الأخيرة على نحو متكرر تحت يافطات وعناوين ومهام متعددة من بينها إعطاء رسائل تطمين إلى منظمة خلق تتعهد بها بإعادة الأوضاع إلى داخل المعسكر إلى سابق عهدها وتعيد من تم إخلاؤهم من قاعدة ليبرتي بالعاصمة بغداد إلى ديالي من جديد.
وتوقع الخدران ان يكون تدخل القادة السياسيين وإعطاء ضمانات جاء بعدما هددت منظمة خلق بكشف جميع الوثائق التي بحوزتها عن تعاونها مع قادة سياسيين في السنوات الماضية.

هذا وكشف مندوب الخارجية الاميركية للأمور المتعلقة بشؤون معسكر أشرف دانييل فريد عن منح بلاده اللجوء السياسي لبعض عناصر منظمة خلق في العراق.
وقال المندوب في تقريره الى الكونغرس ان ملفات بعض عناصر منظمة خلق قد تم التحقق منها بدقة ووجدت في هؤلاء الشروط اللازمة لمنحهم حق اللجواء السياسي.
وأضاف ان ملفات هؤلاء العناصر سترفع الى المفوضية العليا للاجئين والمسؤولين في أميركا كما طالب بتهيئة الخطوات القانونية لدخولهم الولايات المتحدة.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى