موجة جديدة من الانشقاقات داخل زمرة المجاهدين الإرهابية

اعلنت مصادر عراقية مطلعة عن هروب اثنان من عناصر زمرة المجاهدين الإرهابية قبل أيام من معسكر ليبرتي القريب من مطار بغداد الدولي في ظاهرة تشير إلي ازدياد عدد الاعضاء المنشقين. ان اثنين من اعضاء زمرة مجاهدي خلق الإرهابية هما " توفيق سليماني " و " جلال نيك بور " سلما انفسهما إلي قوات الشرطة العراقية المستقرة في بوابة معسكر ليبرتي
و افادت وكالة مهر عن موقع هابيليان نقلا عن مصادر في بغداد ان اثنين من اعضاء زمرة مجاهدي خلق الإرهابية هما " توفيق سليماني " و " جلال نيك بور " سلما انفسهما إلي قوات الشرطة العراقية المستقرة في بوابة معسكر ليبرتي صباح يوم الاثنين الماضي.
وتحدثت المصادر العراقية ايضا عن انشقاق و هروب شخص آخر من اعضاء الزمرة من نفس المعسكر يدعي " محمد حمادي " مساء الاثنين.
ويعزو هروب اعضاء زمرة المجاهدين الي وجود الضغوطات النفسية المدمرةوالوعود الكاذبة المقدمة من قبل قيادات مجاهدي خلق و المستقبل الغامض .
يذكر ان عدد الهاربين و المنشقين عن زمرة المجاهدين وصل إلي 13 شخصا خلال الاسابيع الثلاثه الماضية.
علي صعيد اخر اعلن قائممقام قضاء الخالص في محافظة ديالي العراقية ان اهالي القضاء رفعوا 378 دعوي قضائية ضد منظمة خلق الإرهابية، مؤكدا ان اغلبها تتعلق بقتل آلاف العراقيين خلال السنوات الماضية و 86 منها تعود إلي مشاركة الزمرة في قمع الانتفاضة الشعبانية.
و دعا المسوؤل العراقي الجهات القضائية إلي الاسراع في البت بالدعاوي القضائية و اصدار الاحكام العادله بحق هولاء.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى