منظمة خلق الارهابيه تمول جريدة الزمان والمشرق والدستور من اجل الترويج لها

كشفت القيادية المنشقة عن منظمة مجاهدي خلق الإيرانية مريم سنجابي، عن علاقة جريدة الزمان التي يترأسها سعد البزاز بالإضافة إلى صحف ووسائل إعلامية أخرى عن استلامهم أموال كبيرة من المنظمة مقابل تقديم الدعم الإعلامي لهم ونشر بياناتهم وإعلاناتهم.أن منظمة خلق تقدم دعماً مالياً لجريدة الزمان يصل إلى عشرة آلاف دولار يستلمها سعد البزاز مقابل إعلان في جريدة الزمان.
وقالت سنجابي في حديث لـ"أشرف نيوز"، أن منظمة خلق تقدم دعماً مالياً لجريدة الزمان يصل إلى عشرة آلاف دولار يستلمها سعد البزاز مقابل إعلان في جريدة الزمان. مشيرةً إلى أن وسائل الإعلام التي أخذت على عاتقها الدفاع عن المنظمة، فإنها تم تم شراءها بأموال تدفع لها من المنظمة، من خلال نشر الإعلانات الخاصة بهم.
وأضافت سنجابي إن المنظمة تدفع مبلغ يصل إلى 10.000 دولار لبعض الصحف لتنشر إعلان فيها، كما الحال في صحيفة المشرق و الزمان و الدستور. وغيرها من الصحف الإلكترونية بينها إيلاف التي يرأس تحريرها الصحفي السعودي عثمان العمير.
ومريم سنجابي هي القيادية في منظمة مجاهدي خلق الايرانية من مواليد 1971 وقد التحقتْ بمنظمة خلق منذ أن كان عمرها 13 سنة، أي في سنة (1984) ، وفي مدة بقائها في المنظمة التي استمرت لـ 24 عام شغلتْ مناصبَ عدة فيها، أهمها كان إدارة المعلومات والاستخبارات ، وكذلك عملتْ لمدة في الهندسة العسكرية للمنظمة ، وكذلك عضو في شورى القيادة ، وكانتْ مرشحة لعضوية المجلس الوطني للمقاومة والذي يُعتبر مجلس أعلى من شورى القيادة.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى