نائب رئيس البرلمان عارف طيفور: الأكراد كانوا ضحية لمنظمة خلق

قال النائب الثاني لرئيس مجلس النواب العراقي، عارف طيفور، أن منظمة خلق الإرهابية قامت بمذابح مروعة ضد المواطنين الأكراد خلال مشاركتهم في قمع الانتفاضة الجماهيرية في الشمال. مضيفاً أنهم كانوا ضحية لتلك المنظمة.
وأضاف طيفور وهو قيادي في قائمة التحالف الكردستاني في حديث لموقع "أشرف نيوز"، أن هذه المنظمة إرهابية بمعنى الكلمة، مؤكداً أن إيمانهم بأهوائهم النفسية جعلهم أداة طيعة للطاغية المقبور صدام.
وأشار رئيس مجلس النواب إلى أن هذه المنظمة قتلت أكثر من 20 ألف عراقي أثناء حكم الدكتاتور صدام ومشاركتها في قمع الانتفاضة في جنوب وشمال العراق.
وانتقد القيادي في التحالف الكردستاني قيام فرنسا بتوقيف مسؤول عراقي يتولى ملف منظمة خلق الإرهابية، مؤكداً أن ذلك يعد تجاوزا على سيادة العراق.
وأكد طيفور التزام الحكومة العراقية بضرورة إخراجهم من العراق وفقاً للإتفاقية الموقعة بين بغداد والأمم المتحدة. مشيراً إلى أن على الدول الغربية وفي مقدمتهم فرنسا الإسراع بقبولهم وتوطينهم من أجل خلاص العراق من شرهم.
كما شدد على ضرورة فتح ملفات تحقيق مع مرتكبي الجرائم ضد المواطنين العراقيين وعدم التعاون بشأن هذا الملف، مبيناً أن العراق لن يتراجع عن قرار طردهم.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى