ايران تبدي استعدادها لقبول الراغبين من أعضاء زمرة خلق بالعودة إلى البلاد

أعلن سفير إيران لدى بغداد، حسن دانائي فر، أن بلاده مستعدة لقبول الراغبين من أعضاء زمرة خلق بالعودة إلى البلاد، مشيراً إلى أن الحكومة الإيرانية استثنت نحو 100 شخص من عناصر الجماعة الارهابية الذين لديهم ملفات قضائية في إيران.وحول طلب بعض أعضاء عناصر الجماعة بالعودة إلى إيران أوضح السفير الإيراني لدى العراق انه " من وجهة نظر الجمهورية الإسلامية الإيرانية فانه باستثناء نحو 100 شخص من عناصر الجماعة الذين لديهم ملفات قضائية في إيران، فبإمكان الباقين العودة إلى إيران، طبعا الأفراد الذين لديهم ملفات بإمكانهم أيضا العودة إلى إيران ولكن سيتم تسليمهم إلى السلطات القضائية ".
وبين دانائي فر في مؤتمر صحفي اليوم " انه تم نقل أكثر من ثلثي عناصرها من معسكر اشرف في محافظة ديالى إلى قاعدة ليبرتي في بغداد، مبيناً أنه سيتم نقل الثلث الباقي من أعضاء من خلق خلال الأيام المقبلة.
وقال دانائي فر ان بعض اعضاء زمرة الخلق قدموا طلبات للعودة الى ايران ولكن المفوضية العليا للاجئين وممثل الامم المتحدة اكدا ضرورة انجاز عملية نقل هؤلاء الافراد الى قاعدة ليبرتي ومن ثم تتم عملية عودتهم.
واضاف السفير الايراني ان بعض هذه العناصر قام بمحض ارادتهم بالهروب وتسليم انفسهم الى السلطات العراقية ورفضوا البقاء الى جانب زمرة المنافقين في قاعدة كروبر (ليبرتي).
وأكد السفير الإيراني أن الحكومة العراقية أكدت في أكثر من مرة أنها لن تقبل بتواجدهم وإنها قررت ترحيلهم إلى دولة أخرى، مشيرا إلى أن الحكومة العراقية أعدت أيضاً ملفات لأعضاء هذه المنظمة الإرهابية الذين شاركوا في ارتكاب جرائم في زمن النظام السابق ضد الشعب العراقي وسيتم ملاحقتهم قضائيا.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى