عدنان السراج: بغداد ستتخذ إجراء حاسم ضد منظمه خلق

قال القيادي في ائتلاف دوله القانون عدنان السراج ان الحكومه العراقيه قد وجهت انذاراً لمنظمه خلق الارهابيه بضروره التقيد بالتعليمات التي يمكن من خلالها ان تطبق عمليات نقل افراد هذه المنظمه الى معسكرها الجديد حيث يتم نقلها الى خارج العراق.
وأشار السراج في تصريح لموقع قناه العالم الإيرانيه، الى ان اغلب الدول رفضت استقبال منظمه خلق لتاريخها الاجرامي وخوفهم من هذه المنظمه، مؤكداً ان الحكومه العراقيه امام اجراء حاسم وقوي باتجاه تطبيق الاتفاقيات التي تمت.
و يصر اكثر من ألف عنصر من جماعه خلق الارهابيه على البقاء داخل معسكر اشرف بمحافظه ديالى شمال شرق بغداد، ويأتي هذا مع انتهاء الاتفاق المبرم بين الحكومه العراقيه والامم المتحده لترحيل عناصر الجماعه الى خارج البلاد.
وكان مبعوث الامم المتحده في العراق مارتين كوبلر قد كشف عن عدم وجود اي دوله ترغب في استقبال جماعه خلق الارهابيه على اراضيها، والسبب كما يبدو يعود للسمعه السيئه لهذه الجماعه.
ومع انتهاء الفتره المتفق عليها لرحيل جماعه خلق الارهابيه عن الاراضي العراقيه الا انه ما زال هناك في مخيم اشرف اكثر من ۱۰۰۰ عنصر يرفضون الخروج، وهو الامر الذي ربما سيدفع الحكومه العراقيه للتعامل معها وفق كل الاحتمالات وفي اطار القانون.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى