الخارجية الأمريكية تتمسك بإدراج منظمة خلق على لائحة الإرهاب

جددت الخارجية الأمريكية يوم الثلاثاء تمسكها بإدراج منظمة خلق على لائحة المنظمات الإرهابية للعام السادس عشر على التوالي.
واعتبر وزارة الخارجية الأمريكية في تقريرها السنوي الذي نشر على موقعها الإلكتروني، أن منظمة مجاهدي خلق، جماعة إرهابية وما زالت مستعدة للقيام بأي عملية وتعتبر خطراً على الأمن القومي الأمريكي والمواطنين.
وأوضح التقرير أن قيادات منظمة خلق الإرهابية منذ العام الماضي بذلت كل جهدها ودفعت الملايين من الدولارات للإعلام والسياسيين الأمريكيين والأوروبيين من أجل شطبها من لائحة المنظمات الإرهابية.
يذكر ان الولايات المتحدة الأمريكية أدرجت منظمة خلق في قائمة المنظمات الإرهابية في عهد الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون في عام 1997.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى