النائب جبار الكناني: التنسيق بين عناصر خلق وحزب البعث وصل لمرحلة متقدمة

كشف النائب عن التحالف الوطني، جبار الكناني، أن التنسيق بين عناصر منظمة خلق الإرهابية وحزب البعث المنحل وصل إلى مراحل متقدمة في الوقت الحاضر، مؤكداً أن أخراج عناصر خلق من البلاد بات أمراً ملحا.
ونقل مراسل "أشرف نيوز" في بغداد عن الكناني قوله، إن ملف عناصر منظمة خلق بات يشكل مشكلة حقيقية للحكومة بسبب تدخل قوى عراقية وإقليمية ودولية فيه.
وقال الكناني إن إخراج عناصر منظمة خلق الإرهابية من العراق بات أمراً ملحاً ومهماً للأمن القومي العراقي، مضيفاً أن بعض الأطراف في الداخل والخارج يتعمد عرقلة حل هذا الملف كي تبقى العلاقات العراقية- الإيرانية معرضة للتجاذبات السياسية والتوتر.
وفي الشأن ذاته، إتهم النائب في ائتلاف "دولة القانون" برئاسة رئيس الوزراء نوري المالكي أمين هادي عباس واشنطن بعرقلة عملية نقل عناصر المنظمة إلى خارج العراق.
فيما قال قائمقام قضاء الخالص بمحافظة ديالى عدي الخدران في حديث سباق لموقع "اشرف نيوز"، أن هناك معلومات دقيقة عن وجود تعاون كبير بين منظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة مع قياديين من حزب البعث عادوا من سوريا مؤخراً.
وأضاف الخدران ان منظمة خلق بدأت تتحرك على القرى والأرياف المحيطة بقضاء الخالص وناحية العظيم، مبيناً أن منطقة التحويلة العائدة إلى قضاء الخالص تشهد اجتماعات كبيرة ومركزة بين قادة من حزب البعث عائدين للتو من سوريا وبين أعضاء منظمة خلق.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى