كردستان العراق تنفي دعوتها لاحتضان منظمة خلق الارهابية

نفى المتحدث الرسمي باسم رئاسة منطقة كردستان العراق، الانباء التي تحدثت عن دعوة رئيس المنطقة مسعود بارزاني إلى نقل عناصر جماعة خلق الارهابية الى داخل المنطقة. وقال أوميد صباح في بيان، إن "هذه الأنباء غير صحيحة ولا أساس لها من الصحة".
وكان موقع أشرف نيوز نقل عن مصدر في التحالف الوطني عن مقترح تقدم به رئيس منطقة كردستان مسعود بارزاني لإستقبال جماعة خلق في أربيل، وأكد المصدر أن رئيس الوزراء نوري المالكي رفض هذا المقترح وعدها مخالفة للدستور والاتفاقية التي ابرمت مع الأمم المتحدة والخاصة بترحيل عناصر المنظمة الى خارج العراق.
وفي السياق، قال النائب عن التحالف الكردستاني شريف سليمان انه : لا نية لدى مسعود بارزاني استضافة عناصر خلق على أراضي المنطقة.
وقال النائب شريف سليمان في تصريحات صحفية "ليس للمنطقة أية علاقة مع منظمة خلق لامن قريب أو من بعيد وما تناقلته بعض الأنباء فهذه ليست لها اية صحة وليس هنالك اي تأكيد لها ونؤكد دائما ان علاقة العراق بهذه المنظمة هي علاقة النظام السابق بها".
وأضاف " كما ليس هناك نية لمنطقة كردستان لمثل هذا الامر ولو كانت موجودة فعلا لاعلن عنها".
وكان مستشار الامن القومي فالح الفياض اعلن خلال مؤتمر عقد 31 من تموز الماضي في العاصمة بغداد حول تواجد عناصر منظمة خلق الايرانية في العراق وبمشاركة البعثة الأممية "يونامي" ان " مهلة اغلاق مخيم العراق الجديد (معسكر اشرف سابقأ) انتهت بحسب ماتم الاتفاق عليه من قبل الحكومة العراقية مع الأمم المتحدة لتوطين عناصر منظمة خلق في معسكر مؤقت ببغداد تمهيدا لنقلهم إلى خارج البلاد. ولفت الى ان" العراق لديه الحق اليوم باتخاذ اي اجراء بحقهم ".
من جانبه قال الناطق الرسمي باسم الحكومة علي الدباغ في تصريحات صحفية في 10 من آب الحالي " أننا صبرنا كثيراً على تجاوزات عناصر منظمة خلق وان على الولايات المتحدة ان لاتكتفي بابداء قلقها ونصحها لنا في طريقة وكيفية التعامل مع هذه المنظمة التي طالما كانت الحكومة ملتزمة بالمعايير الانسانية " مشيرا الى ان " توصيف منظمة خلق بالارهابية يعيق من عملية استقبالهم لدى العديد من دول العالم".

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى