انفصال حسن شرقي عن زمرة رجوي

بتاريخ 22 ايلول 1980م وقع السيد حسن شرقي اسيرا بيد القوات العراقية اثناء الحرب بين العراق وايران في منطقة سومار وارسل الى معسكرات الاسرى الايرانيين في العراق.
وبتاريخ 24 حزيران 1989م وبسبب شدة الضغوط التي استخدمها المسؤولين العراقيين انذاك واعلام مسؤولي منظمة خلق ووعدهم بالجنة الخضراء في العراق ودون اية معرفة بالمنظمة التحق بزمرة رجوي وارسل الى معسكر اشرف.
وفي 22 اب 2012م ، اي بعد قضاء 9 سنوات من الاسر لدى العراق و23 سنة لدى زمرة رجوي واثناء اجراء المقابلة مع مسؤولي الامم المتحدة في مخيم ليبرتي المؤقت اعلن انفصاله عن زمرة رجوي وسلّم للشرطة العراقية وممثلي الامم المتحدة في العراق.
وهو يقيم حاليا في الفندق المخصص للمنفصلين عن الزمرة في بغداد وتمكن من اعادة اتصاله بذويه وزملائه بعد انقطاعه خلال تلك السنوات.
هذا وسنوافي اعزائنا بما ستتوفر من معلومات عنه لاحقا.
مؤسسة اسرة سحر
25 آب 2012م

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى