شرطة ديالى: إغلاق معسكر اشرف نهائياً في أيلول

أعلنت قيادة شرطة محافظة ديالى، الخميس، عن إغلاق مخيم العراق الجديد شمال بعقوبة نهائياً في أيلول، فيما أكدت أن العدد المتبقي لأعضاء منظمة خلق الإيرانية الإرهابية
يبلغ 800 عضو سيتم نقلهم إلى معسكر ليبرتي في بغداد خلال الأسابيع المقبلة.وأضاف عطية أن "إجمالي عدد أعضاء منظمة خلق الإيرانية المتواجدين في مخيم العراق الجديد يبلغ 800 سيتم نقلهم خلال الأسابيع المقبلة"، مؤكداً أن "مخيم العراق الجديد سيتم إغلاقه بشكل نهائي خلال شهر أيلول المقبل".
وقال المتحدث الإعلامي باسم شرطة ديالى المقدم غالب عطية إن "الأجهزة الأمنية نجحت في نقل 2400 من أعضاء منظمة خلق الإيرانية من مخيم العراق الجديد شمال بعقوبة إلى قاعدة ليبرتي بالعاصمة بغداد على ست وجبات متتالية"، مبيناً أن "هذه الوجبات بدأت أولها في 17 من شهر شباط العام الحالي وكان آخرها يوم أمس تطبيقاً لمضامين الاتفاق المشترك بين الحكومة المركزية والأمم المتحدة".
وأضاف عطية أن "إجمالي عدد أعضاء منظمة خلق الإيرانية المتواجدين في مخيم العراق الجديد يبلغ 800 سيتم نقلهم خلال الأسابيع المقبلة"، مؤكداً أن "مخيم العراق الجديد سيتم إغلاقه بشكل نهائي خلال شهر أيلول المقبل".
وأشار عطية إلى أن "عملية نقل أعضاء منظمة خلق الإيرانية تتم بالتنسيق مع منظمة الأمم المتحدة ووزارة حقوق الإنسان العراقية وبإشراف مباشر من قبل لجنة مختصة شكلتها الحكومة المركزية"، معتبراً أنها "كانت تتسم بالصعوبة نتيجة محاولات المنظمة إثارة الكثير من الإشكالات لإعاقة عمليات النقل، إلا أن الأجهزة الأمنية مارست دوراً في ضبط الأعصاب من أجل إنجاحها".
وكانت قيادة شرطة محافظة ديالى أعلنت، أمس الأربعاء 29 آب 2012، عن نقل الوجبة السادسة من أعضاء منظمة خلق الإيرانية من مخيم العراق الجديد شمال بعقوبة، إلى قاعدة ليبرتي بالعاصمة بغداد والبالغ عددهم 400 عضو.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى