صحفي يستلم ۱۲۰۰۰ دولار من مجاهدي خلق مقابل خطاب مؤيد

فضيحة جديدة للصحافة الامريكية:
صحفي يستلم ۱۲۰۰۰ دولار من مجاهدي خلق مقابل خطاب مؤيد
كشف مركز بروبابليكا الامريكي عن فضيحه جديده نالت الصحافه الامريكيه بعد استلام أحد الصحفيين مبلغ قدره ۱۲۰۰۰ دولار من زمره مجاهدي خلق الإرهابيه مقابل خطاب لصالحها.و كشفت قبل اسابيع الصحف الامريكيه ان الصحفي كلارنس بيج من صحيفه شيكاغو تريبيون استلم ۲۰۰۰۰ دولار مقابل ۳ دقائق و بعد ذلك تم توبيخه من قبل مسؤولي الصحيفه.
افاد مراسل موقع هابيليان الاعلامي ان الصحفي الامريكي كارل برن استين حضر في فبراير الماضي في حفل لزمره خلق الإرهابيه في فندق فالدورف استوريا بمدنيه نيويورك و القي خطاب انتقد فيه عدم شطب اسم الزمره من قائمه الجماعات الإرهابيه.
هذا الصحفي الذي يعمل حاليا في صحف مثل فينيتي فير و نيوزويك كشف لمركز بروبابليكا عن استلام ۱۲۰۰۰ دولار من الزمره مقابل خطاب مؤيد لها لبضعه دقائق و لكن أكد علي انه لم يحضر الحفل كداعم أو مؤيد للزمره الإرهابيه.
و كشفت قبل اسابيع الصحف الامريكيه ان الصحفي كلارنس بيج من صحيفه شيكاغو تريبيون استلم ۲۰۰۰۰ دولار مقابل ۳ دقائق و بعد ذلك تم توبيخه من قبل مسؤولي الصحيفه.
و اعلن رئيس تحرير شيكاغو تريبيون في وقت سابق ان بيج سيرجع المبلغ الذي استلمه في حفل زمره خلق إلي تلك الجماعه.
هذه ليست أول مره تستلم شخصيات امريكيه اموالا من زمره خلق الامريكيه حيث اعلنت وزاره الخزينه الامريكيه انها ستحقق مع عدد من السياسيين الكبار المتورطين بتلقي الاموال الهائله من الزمره مقابل اعلان دعمهم لها من خلال تصريحات اعلانيه أو القاء كلمات في المناسبات و الحفلات و من ابرز هذه الوجوه رودي جوليان العمده الاسبق لمدينه نيويورك.
الولايات المتحده الامريكيه ادرجت زمره مجاهدي خلق في قائمه الجماعات الإرهابيه منذ عام ۱۹۹۷ و مازالت تعتبرها جماعه محظوره.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى