الدباغ: ليس من خياراتنا بقاء منظمة خلق

أكد المتحدث بأسم الحكومة علي الدباغ مجددا أن العراق ملتزم بالاتفاق الذي وقعه مع الأمم المتحدة القاضي بأن يتولى المجتمع الدولي أيجاد ملاذات لعناصر "منظمة مجاهدي خلق".وأشار الدباغ في تصريح صحفي حضره مراسل موقع "أشرف نيوز"، إلى أن بقاء عناصر المنظمة ليس من بين خيارات العراق.
وأشار الدباغ في تصريح صحفي حضره مراسل موقع "أشرف نيوز"، إلى أن بقاء عناصر المنظمة ليس من بين خيارات العراق.
وقال المتحدث باسم الحكومة إن العراق ملتزم بالاتفاق الذي وقعه مع الأمين العام للأمم المتحدة والذي قضي بأن يتولى المجتمع الدولي إيجاد ملاذات لعناصر منظمة خلق عبر توزيعهم بين بلدان العالم، مؤكدا أن أبقاء أفراد المنظمة ليس من بين خيارات العراق.
وأضاف الدباغ أن قضية انهاء وجود عناصر المنظمة مرتبطة بجهود تبذل من قبل الولايات المتحدة الأمريكية والأمم المتحدة من اجل أقناع بعض الدول لاستقبالهم.
وأشار إلى أن استقبال عناصر المنظمة في بعض الدول يتطلب تغيير التوصيف القانوني للمنظمة لأنها تعتبر مجموعة مسلحة وفي بعض الدول مصنفة تحت بند الإرهاب.
يذكر أن بدء عمليات نقل عناصر المنظمة من معسكرهم في محافظة ديالى إلى المعسكر الجديد يأتي في إطار اتفاق على انهاء وجودهم في العراق بصورة كاملة.
ويرفض العراق الإبقاء على عناصر المنظمة المصنفة ضمن المنظمات "الإرهابية" على اعتبار أن الدستور العراقي يمنع وجود المنظمات الإرهابية على الأرضي العراقية.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى