تحويل معسكر اشرف إلي مقر قياده عمليات دجله

ذكر الناطق الرسمي باسم مديريه شرطه محافظه ديالى, السبت, أن معسكر اشرف سيتم اخلاؤه بالكامل نهايه الشهر الجاري.
وقال المقدم غالب عطيه لوكاله (أصوات العراق) إن "قوات الشرطه تمكنت خلال الفتره الماضيه من نقل ۲۴۰۰ عنصرا من منظمه خلق الايرانيه يمثلون سته وجبات وبواقع ۴۰۰ عنصر لكل وجبه حيث تم نقلهم من معسكر اشرف (العراق الجديد), في ناحيه العظيم التابعه لقضاء الخالص (۱۵ كم شمال مدينه بعقوبه), الى معسكر الحريه ي مطار العاصمه بغداد".
وأضاف أن "العدد المتبقي هو ۸۰۰ عنصر سيتم نقلهم عن طريق وجبتين، الاولى تضم ۶۰۰ عنصر والاخيره ۲۰۰، فيما ستشهد نهايه الشهر الجاري اخلاء المعسكر بالكامل".
وتابع عطيه أن "مقترحا يتضمن تحويل المعسكر بعد اخلائه الى مقرا لقياده عمليات دجله التي تضم عمليات ديالى وكركوك بسبب الموقع الجغرافي للمعسكر".
وكانت الحكومه العراقيه قد اتفقت مع الأمم المتحده على اخلاء معسكر اشرف في محافظه ديالى (۵۷ كم شمال شرق العاصمه بغداد) من اعضاء منظمه مجاهدي خلق الايرانيه المعارضه، ونقل افرادها الى معسكر بديل في بغداد، قبل انتقالهم وقبول لجوئهم في دول اخرى.
ومعسكر أشرف هو قاعده منظمه مجاهدي خلق الإيرانيه المعارضه والتي تعدها الولايات المتحده والعراق وإيران تنظيما إرهابيا، فيما رفعها الاتحاد الأوربي عن القائمه السوداء في العام ۲۰۰۹.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى