العراق ينقل 680 عنصرا من جماعة خلق الارهابية

نقلت السلطات العراقية 680 عنصرا من جماعة خلق الارهابية من معسكر اشرف في محافظة ديالى الى معسكر ليبرتي قرب بغداد لتتبقى مجموعة صغيرة فقط في المقر القديم. واعتبر ان عملية النقل الاخيرة التي بدأت قبيل منتصف الليل "خطوة مهمة بالنظر الى الاقتراب من نهاية عملية الانتقال، التي من المفترض ان تدفع نحو توطين عناصر الجماعة الارهابية في بلد ثالث.
وقال ممثل الامين العام للامم المتحدة مارتن كوبلر في بيان: "ان 680 عنصرا من المنظمة وصلوا اليوم الى معسكر ليبرتي قرب العاصمة".
واضاف كوبلر: "انه لم يتبق سوى مجموعة صغيرة فقط من جملة العناصر الذين كانوا مقيمين اصلا في المخيم والبالغ عددهم 3280، وستقيم هذه المجموعة بشكل مؤقت في المعسكر للقيام بالترتيبات اللازمة لاغلاقه".
واعتبر ان عملية النقل الاخيرة التي بدأت قبيل منتصف الليل "خطوة مهمة بالنظر الى الاقتراب من نهاية عملية الانتقال، التي من المفترض ان تدفع نحو توطين عناصر الجماعة الارهابية في بلد ثالث.
وجدد كوبلر دعوته "المجتمع الدولي الى تسريع جهوده لقبول عناصر جماعة خلق الارهابية في بلدان ثالثة.
من جهته، أوضح قائمقائم قضاء الخالص غسان الخدران: "ان عملية النقل الاخيرة بدات عن الساعة 23:40 (20:40 تغ مساء السبت) حيث جرى نقل عناصر الجماعة في 43 حافلة بحماية قوة من الجيش العراقي".
يذكر، انه بدات في شباط/فبراير الماضي، جماعة خلق الارهابية الانتقال من معسكر اشرف الى معسكر ليبرتي غربي بغداد، وفقا لاتفاق بين العراق والامم المتحدة التي تامل في ان تمهد هذه الخطوة لتوطين عناصر هذه الجماعة خارج العراق.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى