عمليات دجله اتخذت من معسكر خلق مقراَ لها

كشف مصدر عسكري رفيع المستوى، الاثنين، عن أن قياده عمليات دجله فتحت باب العوده للضباط السابقين للتسجيل ضمن تشكيلاتها، مؤكدا على ان عمليات دجله أتخذت من مقر معسكر أشرف موقعاَ لقياده مهامها الامنيه في ديالى وكركوك.
وقال المصدر الذي طلب عدم الاشاره لاسمه، في حديث لـ"شفق نيوز"، إن "عمليات دجله فتحت باب قبول طلبات ضباط الجيش العراقي السابق من رتبه ملازم ولغايه رتبه مقدم، وان الطلبات تسلم في محافظه ديالى ومقر عمليات دجله".
وأضاف المصدر أن "المقر الرئيس لعمليات دجله سيكون في معسكر اشرف الذي كانت عناصر منظمه مجاهدي خلق الايرانيه تتخذه مقرا لها قبل اخلائهم منه بشكل نهائي في وقت سابق"، مؤكدا ان "المعسكر بات الان مقرا لعمليات دجله التي باشرت عملها في ديالى وسيدخل عملها في كركوك حيز التنفيذ خلال الفتره المقبله".
وكانت وزاره الدفاع قد أعلنت في شهر تموز الماضي عزمها توحيد تنظيمات وزارتي الداخليه والدفاع تحت لواء "قياده عمليات دجله" للإشراف على إداره الملف الأمني في محافظتي ديالى وكركوك، مشيره إلى أن تشكيل تلك القوه جاء تنفيذا لأوامر القائد العام للقوات المسلحه رئيس الحكومه نوري المالكي.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى