منظمة خلق ترشي نواباً في قائمة علاوي لدعم قرار شطبها من الإرهاب

كشفت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية عن سعي منظمة خلق الإرهابية توسيط مسؤولين عراقيين على صلة جيدة بالولايات المتحدة الأمريكية لشطب أسمها من قائمة الإرهاب.
وذكرت الصحيفة في تقرير لها نشرته يوم أمس وتابعه موقع "أشرف نيوز"، بأن قطر والسعودية صرفت مبالغ مالية ضخمة لهذا الغرض، مضيفة بأن قادة كبار في القائمة العراقية على صلة بمنظمة خلق دخلوا على خط إخراجها من قائمة الإرهاب".
وأشارت الصحيفة إلى رشاوي كبيرة تلقاها النائب والمتحدث باسم القائمة العراقية التي يتزعمها اياد علاوي، حيدر الملا، وزعيم كتلة الحل المتحالفة مع القائمة العراقية جمال الكربولي وآخرين لم تسمهم للتنسيق مع أعضاء في الكونغرس الأمريكي لأبعاد المنظمة من قائمة الإرهاب.
وذكرت صحيفة الغارديان البريطانية في تحقيق استقصائي لصحيفة نشرته السبت، أن جماعة «منظمة خلق» دفعت ملايين الدولارات لأعضاء في الكونغرس وشركات اللوبي الأميركية ومسؤولين أميركيين سابقين في واشنطن من أجل شطب اسمها من لائحة الجماعات الارهابية لوزارة الخارجية الأميركية.
وقال نائبان أمريكيان الجمعة إن وزيرة الخارجية الأمريكية، هيلارى كلينتون، ستعلن بحلول الأول أكتوبر شطب مجاهدي خلق من القائمة المذكورة بعدما اعتبرتها الولايات المتحدة منذ 1997 "منظمة إرهابية".

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى