عمار الحكيم يستهجن قرار شطب خلق ويؤكد أنها منظمة إرهابيه بإمتياز

استهجن رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي، السيد عمار الحكيم، القرار الأمريكي بشطب منظمة خلق من لائحه المنظمات الإرهابيه، مؤكداً أن منظمة إرهابيه بإمتياز.
وقال الحكيم في كلمته له بالملتقى الثقافي الأسبوعي " تابعنا محاولات شطب اسم منظمة خلق الإرهابيه من قائمه المنظمات الإرهابيه في الولايات المتحده الأمريكيه وأثار استغرابنا واستهجاننا".
وأضاف الحكيم "هذه المنظمة إرهابيه بامتياز وهذه منظمة الشقاق والنفاق وأساءت إلى العراقيين وتورطت بدمائهم وتحالفت مع أعدائهم من الإرهابيين والشبكات الإرهابيه".
مشيراً إلى أنها " قدمت كل خبرتها وكل معلوماتها وكل شبكاتها الاستخباريه وقدمتها للنظام البائد ووقفت معه تقاتل إلى النفس الأخير وقدمتها الى الشبكات الإرهابيه و إلحاق الضرر بأبناء الشعب والإساءه إليهم".
وتساءل رئيس المجلس الأعلى الإسلامي قائلاً "إذا كانت منظمة خلق غير إرهابيه فمن الإرهابي إذن"، مندداً بالإزدواجيه الأمريكيه التي تنتهجها في التعامل مع ملف منظمة خلق ومحاوله شطبها من لائحه الإرهاب.
ولفت الحكيم إلى أن "هكذا مفاهيم خطيره والإرهاب يصبح ألعوبه في اللعبه السياسيه وفي الضغط على هذا وذاك و هذا لا نرتضيه"، مؤكداً دعمه لموقف الحكومه العراقيه في الدفاع عن دماء العراقيين أمام منظمة خلق الإرهابيه.
وختم الحكيم قوله "نعاضد الحكومه العراقيه في موقفها في الدفاع عن دماء العراقيين وعن أعراضهم وشرفهم أمام هذه المنظمة ورفضها لشطب هذه المنظمة من قائمه المنظمات الإرهابيه".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى