الطبيعة الارهابية لاميركا انكشفت بشطبها زمرة المجاهدين من قائمة المنظمات الارهابية

وقال آية الله كعبي في تصريح ادلي به لمراسل ‘ارنا’ اليوم الاثنين، ان اجراء اميركا هذا الذي يعتبر في الحقيقة دعما للارهابيين يشكل فضيحة كبري لادعياء دعم الديمقراطية وحقوق الانسان.
واضاف، ان الخيانات والنزعة الارهابية لزمرة المجاهدين مكشوفة ليست للشعب الايراني فقط بل لجميع شعوب العالم وان دعم اميركا لهذه الزمرة قد اماط اللثام اكثر فاكثر عن الطبيعة الارهابية لاميركا. ان الخيانات والنزعة الارهابية لزمرة المجاهدين مكشوفة ليست للشعب الايراني فقط بل لجميع شعوب العالم وان دعم اميركا لهذه الزمرة قد اماط اللثام اكثر فاكثر عن الطبيعة الارهابية لاميركا.
وتابع آية الله كعبي، ان اميركا وبسبب مصالحها ومواكبتها للكيان الصهيوني قد شطبت زمرة المجاهدين من قائمة التنظيمات الارهابية.
وقال النائب عن خوزستان في مجلس خبراء القيادة، ان اميركا بدعمها للمجاهدين تريد في الحقيقة التعويض عن الهزائم التي منيت بها علي يد الجمهورية الاسلامية الايرانية، وان هذا الامر مؤشر الي عجز الحكومات الغربية خاصة اميركا.
وياتي اجراء واشنطن بشطب زمرة المجاهدين (ما يسمي بمجاهدي خلق) من قائمة التنظيمات الارهابية في الوقت الذي تلطخت فيه ايدي عناصر هذه الزمرة بدماء الالاف من ابناء الشعب الايراني وان جرائمهم مكشوفة للجميع.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى