جماعه خلق الارهابيه صنيعه اميركا وبريطانيا و”اسرائيل”

اكد نائب رئيس لجنه الامن القومي والسياسه الخارجيه في مجلس الشوري الاسلامي الايراني اسماعيل كوثري اليوم الاحد ان جماعه خلق الارهابيه صنيعه اميركا وبريطانيا وكيان الاحتلال الاسرائيلي .
وقال كوثري فيما يتعلق بقيام واشنطن بحذف اسم جماعه خلق الارهابيه من قائمه المنظمات الارهابيه: "ان الاميركيين والبريطانيين هم مصدر الارهاب كما ان الاسرائيليين هم مصدر ارهاب الدوله في العالم".
واضاف: "انه اصبح من السهل جدا ادراك حقيقه ان الاستكبار العالمي والكيان الاسرائيلي وحماته يدعمون المجموعات الارهابيه"، مشيرا الى دعم وحمايه‌ الدول الاوروبيه واميركا للمنظمات الارهابيه بما فيها القاعده.
واشار كوثري الي ممارسات وجرائم جماعه خلق الارهابيه خلال السنوات التي تلت الثوره الاسلاميه في ايران بما فيها قتل الاطفال والشباب والنساء ، مؤكدا ان تلك الجماعه مارست ظلما كبيرا خلال هذه الفتره ضد الشعب الايراني.
واوضح ان الولايات المتحده وضعت وبشكل مخادع جماعه خلق علي قائمه المنظمات الارهابيه لكنها كانت تدعمها سرا.
واعتبر ان دعم اميركا وبريطانيا والكيان الاسرائيلي للمجاهدين ليس جديدا، مشيرا الى انه واشنطن قررت مواصله دعمها للجماعه التي تخشى ان تنفصل عنها بعد ان طرد عناصرها من معسكر اشرف في العراق.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى