الرسالة المفتوحة مؤسسة اسرة سحر الى الامين العام للامم المتحدة

كتبت مؤسسة اسرة سحر رسالة مفتوحة خاطبت بها الامين العام للامم المتحدة السيد بان كي مون وارسلت نسخا منها الى وكالات الانباء العالمية والمسؤولين ذوي العلاقة، نص الرسالة:
السيد بان كي مون _ الامين العام للامم المتحدة المحترم
بعد التحية
_ في الوقت الذي نقلت منظمة خلق من معسكر اشرف الى مخيم ليبرتي المؤقت وبدء عملية قبول لجوء افراد هذه المنظمة من قبل مسؤولي الامم المتحدة،
_ وفي الوقت الذي تم حذف اسم منظمة خلق من قائمة الجماعات الارهابية في امريكا وسبقها قبل ذلك حذفها من قائمة الجماعات الارهابية في بريطانيا واوربا والان لم تعد هذه المنظمة بارهابية برأي الغرب،
_ وايضا في الوقت الذي تعتصم العوائل المفجوعة والمعذبة لاعضاء منظمة خلق منذ ما يقارب من ثلاث سنوات في العراق مقابل معسكر اشرف مطالبين مقابلة احبتهم من اولادهم والذي لم يحصلوا على نتيجة ايجابية لا بل قد واجهتهم المنظمة بالهانات والافتراءات وحتى التهجم عليهم بدنيا،
نحن بصفتنا كممثلين عن العوائل المعتصة في العراق نطلب منكم وحسب صلاحياتكم القانونية والدولية:
_ ترتيب مقابلة بالسرعة الممكنة للعوائل مع ابنائهم المحتجزين لدى زمرة رجوي ووضع خاتمة لمعاناتهم وحرمانهم.
الاخبار الواصلة من داخل مخيم ليبرتي تفيد بالتشديد على تطبيق تلك المقررات والمعايير الفئوية التي مارستها الزمرة بحق افرادها سابقا، كما وان مسؤولي المنظمة قد اكدوا للافراد بانهم سيبقون في العراق ولايسمح لاي احد بالانتقال الى اي مكان اخر، واخذوا بارعاب وتخويف الافراد ممن يريد الخروج من المنظمة او من يريد مقابلة ذويه، وكذلك غرس فوبيا العودة الى ايران ومواجهتهم التعذيب ثم الاعدام في اذهان الافراد بصورة منتظمة.
لقد صرح مسؤولوا المنظمة للافراد بان جيش التحرير الوطني (او الجيش الخاص لصدام حسين) هو كل رأسمال منظمة خلق ولايمكن التخلي عنه مطلقا وباي شكل من الاشكال، كما ويؤكدون بان السلاح هو جزءا لايتجزأ من نضالهم.
ونظرا لحل موضوع تقييدهم بتصنيفهم ضمن قائمة الارهاب وسهولة وبساطة توصل مسؤولي الامم المتحدة لافراد المنظمة في ليبرتي، لذا فلم تعد هناك من ذريعة لعدم اجراء مقابلة للعوائل مع ابنائهم والتعرف عن قرب على سلامتهم البدنية والمعنوية.
ان منظمة خلق تدعي ان هؤلاء الافراد قد بقوا لدى زمرة رجوي وفقا لرغبتهم وارادتهم وهم لايرغبون بمقابلة ذويهم!!! ، الا ان هناك كثير من الشواهد والدلائل التي تبرهن وتثبت بان هؤلاء الافراد يخضعون لغسيل الدماغ وتحت تأثيرات نفسية شديدة ومنظمة وقد سلب منهم حق تقرير مصيرهم بانفسهم.
مسؤولوا الامم المتحدة لديهم الصلاحيات الكافية لترتيب مقابلات للعوائل مع ابنائهم دون وسيط من قبل مسؤولي منظمة خلق كما هو المتبع في كثير من الحالات المشابهة في سائر نقاط العالم، وان ذريعة عدم تعاون مسؤولي منظمة خلق لم تعد مقبولة وان من واجبات مسؤولي الامم المتحدة الكشف علنا وليس في لقاءات خاصة واطلاع العالم فيما اذا انتهك قادة المنظمة حقوق الاعضاء.
سلفا ونيابة عن العوائل نقدم لكم جزيل الشكر والامنتنان مل تبذلوه من تعاون
مؤسسة اسرة سحر

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى