حين يصبح الإرهاب محترما

مؤسسة كارنيغي تعتبر شطب منظمة خلق مهدداً للأمن في المنطقة.
انتقدت مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي، قرار الإدارة الأمريكية بشطب منظمة خلق من لائحة الإرهاب، معتبرة ذلك مهدداً "للسلام والأمن في المنطقة".انتقدت مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي، قرار الإدارة الأمريكية بشطب منظمة خلق من لائحة الإرهاب، معتبرة ذلك مهدداً "للسلام والأمن في المنطقة".
كما انتقدت المؤسسة في مقال نشره في موقعها الالكتروني بعنوان "حين يصبح الإرهاب محترما"، الساسة الأمريكيين الداعمين لمنظمة خلق الإرهابية، واصفاً الشخصيات الأمريكية الداعمة لمنظمة خلق بـ"البائعة لضمائرها".
وشددت المؤسسة ـ المعنية بالتحديات التي تواجه منطقة الشرق الأوسط ـ على أن الجهود الأمريكية في تحسين صورة منظمة خلق بالمنطقة "فاشلة"، مشددا على ضرورة احترام السيادة العراقية وعدم الضغط على حكومة رئيس الحكومة نوري المالكي لإبقاء عناصر منظمة خلق في البلاد.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى