مؤتمراً موسعاً في بغداد لتنديد بقرار شطب منظمة خلق من لائحة الارهاب

نظم المركز العراقي للتنمية الاعلامية مؤتمراً جماهيرياً موسعاً حضره العديد من الشخصيات السياسية والثقافية وشيوخ العشائر، لرفض القرار الذي يقضي بشطب منظمة خلق من لائحة الارهاب، معتبرين القرار انتهاكاً صارخاً لحقوق الضحايا.
وقال رئيس المركز العراقي للتنمية الاعلامية عدنان السراج في تصريح صحفي ان هذا الحشد الإعلامي الكبير هو للتعبير عن السخط الشعبي من القرار الذي إتخذته الإدارة الاميركية بشطب "خلق" من قائمة الإرهاب.
وأضاف السراج أن هذا الشطب سيسبّب حرجاً لإتفاق العراق مع مكتب "يونامي" من أجل إخراج عناصر خلق من العراق باعتماد اساليب إنسانية، لأنه سيعطي إشارات ورسائل سلبية لعناصرها بالتشبث في العراق.
واعتبر سياسيون ومراقبون الخطوة الاميركية الجديدة تأتي في سياق أجندة أميركية أعدت للمنطقة من أجل تفعيل النشاطات الإجرامية لهذه الجماعة الإرهابية التي تعمل تحت رعاية وإشراف أميركي.
وقال الناشط السياسي العراقي حنين قدو لقناة العالم الإخبارية: "إن الولايات المتحدة الاميركية تحاول أن تؤهل هذه الجماعة الإرهابية للقيام بأدوار معينة ومرسومة لها مسبقاً في سوريا وإيران".

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى