عنصر آخر ينشق عن زمرة “خلق” الارهابية

في اطار الإنشقاقات المتتالية لعناصر ‌زمرة "خلق" الارهابية، أعلن المدعو مهدي فخار زاده إنشقاقه بعد مضي 20 عاماٌ على التحاقه بهذه الزمرة الارهابية. وتتصاعد وتيرة الانشقاقات عن زمرة خلق الارهابية بالرغم من دعايات قيادات هذه الزمرة لرفع معنويات عناصرها بعيد نقلهم من معسكر اشرف الى ‌معسكر ليبرتي قرب بغداد، تمهيداً لطردهم نهائياً من الاراضي العراقية. حيث سلم مهدي فخار زادة نفسه الى‌ الجهات المعنية بالعراق،‌ معلناً انشقاقه عن زمرة خلق الارهابية بعد مضي 20 عاماً من انضمامه اليها.
كما تمكن شخص آخر يدعى هوشنك ميرزا قرباني احد عناصر زمرة خلق الارهابية يوم الاربعاء (الموافق لـ 17 اكتوبر 2012) من الهروب من معسكر ليبرتي، معلناً انشقاقه عن هذه الزمرة وسلم نفسه الى القوات العراقية.
وشدد قرباني على ان الظروف السيئة التي يعيشها اعضاء هذه الزمرة في ظل قيادتها الراهنة والتعتيم الاعلامي الذي يخيم على ما يحدث داخل زمرة خلق، دفعه للهروب من ليبرتي والانشقاق عن هذه الزمرة الارهابية.
وتجدر الاشارة الى ان حالة من اليأس والكآبة اصابت اعضاء‌ زمرة "خلق" الارهابية بعد نقلهم من معسكر اشرف الى معسكر ليبرتي قرب العاصمة العراقية وعدم قبول دول الاتحاد الاوروبي بتوطينهم على‌ اراضيه.
بغداد (نداي حقيقت) 28 اكتوبر 2012

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى