السعودية تمول قناة فضائية تابعة لمنظمة خلق

ذكر مصدر مطلع في السفارة العراقية في لندن، أن معلومات مؤكدة حصلت عليها السفارة تفيد بأن السلطات السعودية تقف خلف تمويل منظمة خلق لإنشاء قناة فضائية للتبليغ ضد النظام الإيراني.
وأوضح المصدر في حديث لموقع "أشرف نيوز" أن عناصر من منظمة خلق المقيمين في أوروبا التقوا السفير السعودي في لندن الأمير محمد بن نواف بن عبد العزيز وطلبوا منه الدعم للقناة، مشيراً إلى أن الأخير وافق على الطلب وفق سياسته تضعها الرياض لعمل القناة.
وبين المصدر أن القناة التي أطلقت باسم "راحة" تعمل وفق سياسة تحريرية وضعتها قناة العربية السعودية. مؤكداً أن ما لا يقل عن 45 شخصاً يعملون حالياً في مكتب القناة بالعاصمة البريطانية لندن.
وبحسب ما ذكرته مواقع الكترونية، فإن رجل الأعمال الإيراني المعارض أمير حسين جاهنشاهي، أعلن الخميس الماضي، عن إطلاق قناة فضائية معارضة باسم "راحة" تهدف الى "الدعوة الى الديموقراطية والحرية" في ايران حسب زعمهم.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى