أحد أعضاء خلق في ليبرتي يضرم النار في جسده

أقدم أحد أعضاء منظمة خلق المتواجدين في مخيم ليبرتي بالعاصمة بغداد على إضرام النار في نفسه بحسب ما ذكر مصدر أمني مكلف بحماية المعسكر.أن رجلاً يدعى شهرام محسني أضرب النار في جسده فجر اليوم الأحد، مضيفاَ أن محسني أصيب بحروق خطيرة في ساقيه وظهره وأن رفقاه تمكنوا من إنقاذه".
وقال المصدر الأمني لمراسل موقع "أشرف نيوز"، أن رجلاً يدعى شهرام محسني أضرب النار في جسده فجر اليوم الأحد، مضيفاَ أن محسني أصيب بحروق خطيرة في ساقيه وظهره وأن رفقاه تمكنوا من إنقاذه".
وتشير التقارير الواردة من معسكر ليبرتي، أن الكثير من أعضاء منظمة خلق يعانون من أمراض نفسية بسبب التخوف من مستقبلهم خصوصا بعد رفض العديد من البلدان الغربية استقبالهم.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى