فرار أحد أعضاء منظمة خلق وتسليم نفسه لمكتب الأمم المتحدة

كشفت مصادر أمنية عراقية مطلعة، عن تمكن أحد أعضاء منظمة خلق الإيرانية من الفرار من معسكر ليبرتي الواقع قرب مطار المثنى ببغداد أمس الإثنين وتسليم نفسه إلى مكتب الأمم المتحدة.
وأكدت المصادر في حديث لمراسل موقع "أشرف نيوز"، أن تقي صالح أبا الفضل البالغ من العمر 47 عاماً تمكن يوم الاثنين من الفرار من معسكر ليبرتي"، مضيفة أن "تقي صالح كان عضو المنظمة لأكثر من 22 عاماً و سلم نفسه إلى مكتب الأمم المتحدة المتواجدة بالقرب من المعسكر".
وتؤكد مصادر منشقة عن منظمة خلق في رسالة بعثتها لموقع "أشرف نيوز"، أن الكثير من أعضاء المنظمة يعيشون حالة من القلق بسبب المصير المجهول وعدم إقدام الدول الاوروبية على قبول لجوئهم وتوطينهم في بلد ثلث".
وبحسب الرسالة فإن المئات من أعضاء منظمة خلق يعانون من أمراض نفسية بسبب الضغوط التي يعانونها من بعض قيادات المنظمة الذي يرفضون الإفصاح لهم عن مصيرهم.
جدير بالذكر أن أحد قيادة منظمة خلق المدعو "نصر الله تخم افشان" تمكن بعد المرور من الإجراءات الأمنية التي تتخذها المنظمة وهرب من معسكر ليبرتي وسلم نفسه بحسب مصادر "أشرف نيوز" للسلطات الأمنية العراقية.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى