قائممقام قضاء الخالص: مقابر جماعية بمعكسر أشرف تضم جثث بعض رموز تنظيم القاعدة

أعلن قائممقام قضاء الخالص التابع لمحافظة ديالى عدي الخدران العثور على مقابر جماعية بالقرب من معسكر اشرف والذي كانت تقطنه زمره "خلق" الارهابية تضم جثث بعض رموز تنظيم القاعدة الإرهابي.
فيما أكد الخدران وجود وثائق تؤكد تورط مسؤولين كبار في الدولة العراقية مع تلك الزمره .
وقال الخدران في تصريح لمراسل وكالة انباء فارس الإيرانية، ان المقابر الجماعية التي عثر عليها بالقرب من معسكر اشرف تكشف الصلة الوثيقة بين تنظيم القاعدة وزمره خلق الارهابية، بالاضافة الى احتواء تلك المقابر على جثث مغدورين من ابناء قضاء الخالص، موضحاً ان زمره خلق الارهابية كانت قد اختطفتهم في وقت سابق وقامت بقتلهم.
واضاف ان ابناء الخالص مازالوا يتعرضون للاذى من قبل هذه "الزمر" الارهابية على الرغم من اخراجهم من المحافظة، لكنها تقوم بدعم المجموعات الارهابية من ضعفاء النفوس الذين يتلقون الدعم اللوجستي لتنفيذ عمليات ارهابية ضد ابناء الخالص.
وأوضح انه تم العثور على وثائق تؤكد تورط مسؤولين كبار في ديالى مع أعضاء زمره "خلق"، مبيناً أن الوثائق توضح تقاضي هؤلاء المسؤولين والذين يمثلون جزءً كبيراً من الشعب العراقي، مبالغ مالية من تلك الزمره الإرهابية.
وأشار قائم مقام الخالص ان على مدى ثلاثة قرون لم يخلف نظام صدام سوى الة حرب نفذت العديد من العمليات الارهابية ضد ابناء الشعب العراقي.
وأضاف ان زمر خلق الارهابية كانت تمثل الساعد الأيمن لمخابرات صدام ومارست العديد من الانتهاكات والعمليات الارهابية ضد الشعب العراقي، مستغرباً من عدم اتخاذ الاكراد موقفا من هذه الزمره خاصة بعد تاكد تورطها بمعركة الانفال وتنفيذها عمليات ضد الاكراد في "قرة تبة وخانقين وجلولاء" بالاضافة الى ابناء المحافظات الجنوبية من ابناء العمارة والبصرة ابان الانتفاضة الشعبانية.

 

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى