بغداد تقول ان دول العالم تمتنع عن قبول عناصر زمرة خلق على اراضيها

أكد وكيل وزارة الخارجية العراقية لبيد عباوي ان معظم بلدان العالم امتنعت عن قبول عناصر زمرة خلق الارهابية على اراضيها؛
وندد عباوي في تصريح لوكالة أنباء فارس بمواقف المسؤولين الاتراك التي وصفها بانها تدخل في الشأن الداخلي العراقي، مؤكداً‌ ان هذه المواقف تأتي خارج اطار الاعراف الدبلوماسية بين الدول وقال ان "هذه التصريحات تحول دون تعزيز العلاقات السياسية بين الجانبين".
ورداً على سؤال حول رد الخارجية العراقية أزاء التصريحات التركية، قال المسؤول العراقي ان بغداد اعربت دائما عن امتعاضها حيال مثل هذه التصريحات الاستفزازية؛ كما ان "الخارجية العراقية استدعت يونس دميرر السفير التركي لدى بغداد وابلغته مدى احتجاجنا على‌ مواقف بلاده".
وأكد وكيل وزارة الخارجية العراقية امتناع جميع الدول الاجنبية عن قبول عناصر زمرة مجاهدي خلق الارهابية على اراضيها؛ وقال ان "مفاوضات الامم المتحدة مع الدول المستقبلة للمهاجرين تمضي على قدم وساق ولكن لغاية اليوم لم تقبل أي دولة بقبول هؤلاء".
ولفت عباوي الى ايواء عناصر زمرة خلق الارهابية في معسكر ليبرتي قرب بغداد، مشدداً على ان بلاده قامت بما هو عليها بهذا الشأن وان الامم المتحدة ستقوم بنقل هذه الزمرة الى دولة ثالثة فور قبول جهة أخرى لها.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى