غض الطرف!ما الذي يجري في مخيم ليبرتي؟

 

كما تعلمون انه وبعد ضغوط الامم المتحدة والادارة الامريكية والحكومة العراقية اضطرت منظمة خلق الاستجابة للانتقال من معسكر اشرف الى مخيم ليبرتي مقابل الامتياز الصوري لاخراجها من قائمة المنظمات الارهابية لوزارة الخارجية الامريكية،  وعمل رجوي هذا هو حسب ما اسماه الانسحاب التكتيكي من اجل الهجوم فيما بعد.

كرست زمرة رجوي استراتيجيتها خلال السنوات الاخيرة للعمل فقط من اجل الخروج من قوائم الارهاب في الدول الغربية وامريكا بشكل خاص، وكذلك تلقين عناصرها واتباعها انه حال رفع هذا "المانع" سيتحقق سقوط الجمهورية الاسلامية. رجوي الذي رجح الاختباء على مواجهة مايدور من اسئلة ، يجب عليه حاليا الاجابة على هذا السؤال الأساسي؛ الان وقد رفع هذا المانع، متى سيسقط النظام ؟

لكن ومنذ نقل عناصر زمرة رجوي فان هذه الزمرة تريد العودة على ما كانت عليه في معسكر اشرف بحيث ان الضوابط والمقررات التي كانت في اشرف هي الحاكمة في ليبرتي واسرى الزمرة لا زالوا تحت سيطرة وتحكم قادتها. وفي اتصال فديوي لرجوي بتاريخ 25 /12/2012 مع ساكني ليبرتي والذي كان يصر فيه على تسميتهم بمجاهدي اشرف  صرح؛ الان وقد اخرجت الزمرة من قائمة الارهاب وراح يتفاخر بشكل مضاعف بماضيه الارهابي وما قام به من قتل.

ضمن هذا الاطار فقد اصدر اوامره للمسؤولين في مخيم ليبرتي بالتشدد وتعقيد الوضع ما امكنهم لاستغلال ذلك اعلاميا والاستفادة منه للعودة الى ما كان عليه الوضع في اشرف، وقدم توجيهاته لهم انه كلما زاد عدد القتلى في هذا المجال فهو مفيد وذا قيمة، يبدو ان رجوي لازال بحاجة الى دماء.

على سبيل المثال فان عناصر الزمرة ووفقا للمقررات الصادرة بذلوا جهودهم لسد منافذ خروج المياه، لتتجمع ثم يصور ليتناقل اخباره، او عدم متابعة علاج المرضى في حينه ليرتفع عدد الوفيات داخل المخيم . خلال هذه الفترة الوجيزة توفي مالايقل عن ثلاثة افراد بسبب عدم متابعة علاجهم في وقته داخل المخيم والذي يقع مسؤولية ذلك على عاتق المنظمة، تجدر الاشارة هنا الى ان قادة الزمرة الذين تقع على عاتقهم مسؤولية قتل هؤلاء الافراد قد اخذوا باستغلال الجثث لمأربهم السلطوية استغلالا اعلاميا.

كما تقرر اشغال والهاء ساكني ليبرتي بصورة اكثر شدة مما كانوا عليه في اشرف. الاخبار الواصلة تفيد انه وفي هذا المجال تستخدم الاساليب الفئوية باشكال متنوعة. الهدف هو ان لا يبقى اي وقت فراغ لاي احد كي لا يفكر الافراد بالوضع الذي هم فيه .

وكمثال فقد ابلغ الافراد مؤخرا بان عليهم البوح في اجتماعات الغسل الاسبوعية بما يخطر في اذهانهم من تصورات جنسية امام الجميع ، تم ابداع اسلوب جديد وهو ينبغي على الافراد ان يحصوا ما امكنهم من غض النظر وعدد ما لم يتمكنوا منه وتقديم تقريرا بذلك نهاية الاسبوع .

ولصغر مساحة مخيم ليبرتي وعدم امكانية تطبيق الفصل بين الجنسين بشكل كما كان في معسكر اشرف، فانه لا محال من وقوع نظر الرجال الى نساء رجوي وشرفه (الان جميع النساء في التنظيمات يطلق عليهن هكذا بشكل رسمي وعلني ) والذي يعد ذنبا لايغتفر.

ينبغي على الرجل المعني في مثل هذه الحالة ان يغض نظره فورا وعلى الرجال ان يقدموا تقريرا في اجتماع الغسل الاسبوعي يتضمن عدد المرات التي تمكنوا فيها من غض نظرهم وعدد المرات التي لم يتمكنوا من غض النظر مع ذكر التفاصيل وذكر اسباب ذلك ليؤاخذوا على ذلك .

ان تصور هذا الموضوع اي ان على الشخص ان يحصي وعلى مدى الاسبوع عدد المرات التي وقع نظره على نساء مسعود رجوي وشرف وعدد المرات التي تمكن فيها من غض نظره وعدد المرات التي لم يتمكن من غض نظره ومدى اطالة النظر هو موضوع محير، لكن العمل الرئيسي للسادة ساكني ليبرتي هو هذا وما عليهم الا تقديم هذا الاحصاء مع التفاصيل واسبابه في اجتماع الغسل.

في الحقيقة ان زمرة رجوي هي نموذج شامل لجماعة فئوية مخربة تتحكم بالاذهان يجدر دراستها بشكل دقيق من قبل جميع العلماء والمحققين في مجال الجماعات الفئوية. للتعرف على الجماعات الفئوية فان دراسة هذا النموذج الذي لا مثيل له هو مفيد جدا .

  

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى