مسؤول بمحافظة ديالى: بقاء الوجبة الأخيرة من جماعة خلق يهدد الانتخابات المقبلة

قال مسؤول محلي في محافظة ديالى إن بقاء الوجبة الإخيرة من عناصر جماعة خلق الإرهابية يعد خطرا يهدد الانتخابات المقبلة.

وقال قائممقام قضاء الخالص عدي الخدران في تصريح نقله مراسل موقع "أشرف نيوز"، ان"بقاء الوجبة الاخيرة من عناصر جماعة خلق في المحافظة يعد خطرا يهدد ابناء المحافظة تزامنا مع قرب الانتخابات لاتصالاتهم مع البعثيين والقاعدة.

وطالب الخدران برحيل ما تبقى من عناصر جماعة خلق معسكر اشرف لاعادة الاراضي لاصحابها.

يذكر إن الأمم المتحدة والحكومة العراقية قد وقعتا في 25 من كانون الأول الماضي 2011 مذكرة تفاهم من أجل تسوية إنسانية وسلمية لوضع سكان معسكر اشرف، تقضي بإنهاء وجود هذه المنظمة في العراق، وان تقدم الأمم المتحدة المساعدة لإيجاد مأوى لهم في الدول الاخرى.

وبدأت الحكومة العراقية بنقل سكان مخيم العراق الجديدأشرف سابقا، البالغ عددهم 3400 شخص، وبحسب اتفاقها مع الأمم المتحدة الى معسكر ليبرتي الحرية في العاصمة بغداد، حيث تم نقلهم على شكل دفعات، الى الموقع الجديد، وتم في11 من تشرين الاول العام الماضي نقل الوجبة الثامنة قبل الاخيرة من عناصر جماعة خلق من معسكر العراق الجديد أشرف سابقاً الى مخيم الحرية ليبرتي في العاصمة بغداد.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى