جيش المختار يتبنى الهجوم الصاروخي على منظمة خلق في معسكر ليبرتي

  تبنى ما يعرف بـ"جيش المختار"، السبت، الهجوم الصاروخي على معسكر ليبرتي الذي يقطنه عناصر منظمة خلق الايرانية واعلن مسؤوليته إطلاق عدد من قذائف المورتور على المعسكر وإيقاع عدد من القتلى والجرحى، فيما توعد بتنفيذ عمليات عسكرية أخرى.
وقال ما يعرف بـ"جيش المختار" في بيان جرى تداوله في البرلمان العراقي ولم يجر التاكد من صحته إن "الجناح العسكري لحزب الله، النهضة الإسلامية في العراق (دك) ليبرتي بـ20 صاروخ كاتيوشا موقعين عددا من القتلى والجرحى بين صفوف (المرتزقة)".
وأكد بيان ما يعرف بـ"جيش المختار" جاهزية مجاهديه لمباغتة كل من يحاول النيل من ابناء الشعب وإذهاله والتصدي لأي حماقة قد يقدم عليها مرتزقة مجاهددي خلق في تأجيج الازمة واثارة الفتنة في ربوع الوطن"، مشيرا إلى أن "هذه العملية جاءت في إطار سلسلة عمليات عسكرية سينفذها في الفترة المقبلة".
ووصف البيان ما يعرف بـ"جيش العراق الحر" بانه "الجيش السفياني"، محذرا إياهم من "أي حماقة يفكر القيام بها".
واتهم البيان منظمة خلق بـ"تنفيذ العمليات الارهابية التي طالت عدد من المدن العراقية، الجمعة, لإرضاء بعض الجهات", ماضيا إلى القول "نحن باستطاعتنا ان ناخذ بثأر شهدائنا وجرحانا باليد الضاربة".
وكان مصدر في الشرطة العراقية أفاد، السبت، بأن ستة من عناصر منظمة خلق الايرانية قتلوا وأصيب 15 آخرون بينهم عناصر من الشرطة العراقية بهجوم صاروخي على معسكر ليبرتي غرب بغداد.
 

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى