منشق عن منظمة خلق: محافظ ديالى الأسبق كان يعمل لصالح المنظمة

كشف المترجم السابق في منظمة خلق الإرهابية، علي حسين نجاد، أن محافظ ديالى الأسبق و ورئيس القائمة العراقية في المحافظة عبد الله الجبوري كان يتلقى كشف المترجم السابق في منظمة خلق الإرهابية، علي حسين نجاد، أن محافظ ديالى الأسبق و ورئيس القائمة العراقية في المحافظة عبد الله الجبوري كان يتلقى دعماً مالياً من منظمة خلق مقابل حث الأهالي في المدينة على دعم بقاء المنظمة في العراق.دعماً مالياً من منظمة خلق مقابل حث الأهالي في المدينة على دعم بقاء المنظمة في العراق.
 وقال نجاد "إن عبد الله الجبوري محافظ ديالى الأسبق كان يأتي إلى مخيم أشرف ويلقي الكلمات في تجمعات العراقيين داخل أشرف تأييداً للبيانات الوهمية التي تصدرها شخصيات عشائرية وسياسية نيابة عن أهالي المدينة"، مضيفاً أن "عبد الله الجبوري كان يتلقى خدمات وهدايا وأموالا هائلة من المنظمة مقابل هذا الدعم".
وأوضح المترجم والقيادي المنشق عن منظمة خلق، شخصيات كانت تعمل مع منظمة خلق تقوم بتوزيع استمارات التواقيع التي تدعو لبقاء منظمة خلق مزورة، مبيناً أن "المدعو عباس داوري نائب رئيس قسم العلاقات الخارجية (قسم شؤون العراق) في منظمة خلق هو الرئيس الحقيقي والفعلي لهذا القسم".
ولفت علي حسين نجاد أن "المدعوة معصومة ملك محمدي كانت تكتب البيانات بإسم العراقيين باللغة الفارسية و كان يعطيها لي لترجمتها إلى العربية وكان عدد الموقعين محددًا حتى قبل ترجمتها إلى العربية".

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى