عناصر من منظمة خلق يصلون الانبار لتدريب المتظاهرين على أعمال الشغب

كشف ضابط رفيع في وزارة الداخلية العراقية، لم يشأ ذكر اسمه، عن دخول عناصر من منظمة خلق إلى محافظة الأنبار لغرض تدريب بعض المتظاهرين للقيام بأعمال شغب ومواجهة القوات الأمنية.
وقال في حديث لموقع "أشرف نيوز"، أن وزارة الداخلية تلقت معلومات عن وصول نحو ثلاثين شخص من أعضاء منظمة خلق الإيرانية إلى ساحة العز والكرامة في الأنبار لغرض تدريب وتعليم المتظاهرين القيام بأعمال الشغب و مواجهة قوات الأمن".
وأوضح الضابط أن عناصر منظمة خلق سيقومون بتدريب بعض المتظاهرين على صناعة القنابل الحارقة، مشيراً إلى أن عناصر منظمة خلق قد دخلوا عبر الحدود السورية العراقية.
وكانت مصادر سورية قد كشفت في تصريحات سابقة عن وجود أعضاء من منظمة خلق يقاتلون إلى جانب المسلحين في سوريا.  وكان بسام الدادة، المستشار السياسي للجيش الحر، أفاد أن قيادات الجيش تدرس حاليًا عرضاً من منظمة "خلق" للمشاركة في القتال ضد النظام السوري.
وبين الداد في تصريح لوكالة الأنباء التركية الأناضول بداية شهر آيار/ مايو، أن "كتائب الجيش الحر تدرس حاليا مع قيادات الجيش طلب المنظمة"، مشيرًا إلى وجود اتجاه للموافقة للاستفادة من خبراتهم القتالية".
ويبلغ عدد مقاتلي المنظمة 6 آلاف ومائة شخص، بحسب تقديرات إعلامية، غير أن الدادة يستبعد أن ينضم كل هذا العدد في حال موافقة الكتائب على عرض الانضمام، كما يستبعد أيضا انضمامهم بأسلحتهم.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى