منشق عن زمره مجاهدي خلق يكشف عن اتفاقات سريه بين مريم رجوي وطارق هاشمي بشان عودتهم الي العراق

ذكرت مصادر مطلعة، أن وفداً من منظمة خلق الإرهابية التقى الإسبوع الماضي نائب رئيس الجمهورية العراقية المطلوب للقضاء طارق الهاشمي في انقرة وبحث معه الأوضاع التي تمر بها المنطقة الغربية وما تشهده من احتجاجات ضد الحكومة التي يقودها رئيس الوزراء نوري المالكي.
وكشف أحد أعضاء منظمة خلق المنشق عنها حديثاً، احمد حسن كامل، عن وجود اتفاقيات سرية تعقد في تركيا بين الوفد السياسي للمنظمة خلق الممثل عن مريم رجوي وطارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية السابق المتهم بالإرهاب في انقرة.
وقال احمد كامل في حديث لموقع "أشرف نيوز"، ان " لقاءً جمع نائب رئيس الجمهورية العراقي طارق الهاشمي مع الوفد السياسي الممثل عن مريم رجوي رئيسه منظمة خلق في انقرة بتركيا الاسبوع الماضي.
وأضاف ان "الهاشمي اعطاهم وعوداً بشان السماح بعودتهم الى العراق وإعطاء الاراضي لهم مقابل نصرتهم وتخليصهم من الحكومة الشيعية التي يترأسها نوري المالكي في بغداد.
وأكد على ان الهاشمي كان مصرا عليهم بشان قيام بالدفاع أمام واشنطن والامم المتحدة بتخلص سنة العراق من النفوذ الشيعي وعودة مجاهدي خلق من جديد في ارضهم بالعراق.
وأوضح ان الهاشمي اخبرهم بان بقاء المالكي بالحكم هو نهايتهم بالعراق كونه يريد ان يدخل ايران لتنفيذ عمليات التصفية الجسدية بحقكم واتهام جهات اقليمية وراء ذلك.
 
منشق عن زمره مجاهدي خلق يكشف عن اتفاقات سريه بين مريم رجوي وطارق هاشمي بشان عودتهم الي العراق
ذكرت مصادر مطلعة، أن وفداً من منظمة خلق الإرهابية التقى الإسبوع الماضي نائب رئيس الجمهورية العراقية المطلوب للقضاء طارق الهاشمي في انقرة وبحث معه الأوضاع التي تمر بها المنطقة الغربية وما تشهده من احتجاجات ضد الحكومة التي يقودها رئيس الوزراء نوري المالكي.
وكشف أحد أعضاء منظمة خلق المنشق عنها حديثاً، احمد حسن كامل، عن وجود اتفاقيات سرية تعقد في تركيا بين الوفد السياسي للمنظمة خلق الممثل عن مريم رجوي وطارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية السابق المتهم بالإرهاب في انقرة.
وقال احمد كامل في حديث لموقع "أشرف نيوز"، ان " لقاءً جمع نائب رئيس الجمهورية العراقي طارق الهاشمي مع الوفد السياسي الممثل عن مريم رجوي رئيسه منظمة خلق في انقرة بتركيا الاسبوع الماضي.
وأضاف ان "الهاشمي اعطاهم وعوداً بشان السماح بعودتهم الى العراق وإعطاء الاراضي لهم مقابل نصرتهم وتخليصهم من الحكومة الشيعية التي يترأسها نوري المالكي في بغداد.
وأكد على ان الهاشمي كان مصرا عليهم بشان قيام بالدفاع أمام واشنطن والامم المتحدة بتخلص سنة العراق من النفوذ الشيعي وعودة مجاهدي خلق من جديد في ارضهم بالعراق.
وأوضح ان الهاشمي اخبرهم بان بقاء المالكي بالحكم هو نهايتهم بالعراق كونه يريد ان يدخل ايران لتنفيذ عمليات التصفية الجسدية بحقكم واتهام جهات اقليمية وراء ذلك.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى