رئيس تحرير جريدة السيمر الإخبارية يدعو الإعلام إلى فضح جرائم منظمة خلق

  دعا رئيس تحرير جريدة السيمر الإخبارية، الكاتب والإعلامي العراقي، وداد عبد الزهرة فاخر، وسائل الإعلام خصوصا العراقية إلى فضح جرائم منظمة خلق الإرهابية، مؤكداً أن منظمة خلق إرتكبت جرائم قبل وبعد سقوط نظام البعث الصدامي بحق العراقيين.
وقال الصحفي وداد عبد الزهرة فاخر القميم في النمسا في مقابلة مع موقع "أشرف نيوز"، " للإعلام دور كبير وبارز في رسم الحدث ، وخاصة عندما يكون دوره كاشفا ومحذرا وموجها لدور خطير ومعين كجرائم الإرهاب التي استفحلت في السنوات الأخيرة".
وعن دفاع بعض الجهات السياسية والإعلامية عن منظمة خلق، قال وداد فاخر أن المتستر والمدافع عن المجرم مشارك بالجرم وفق الشريعة والقانون، موضحاً "فهو اما ان يكون متسترا عن قصد مسبق او عن جهل ، والقانون لا يحمي المغفلين كما يقال".
ورأى رئيس تحرير جريدة السيمر الإخبارية قيام واشنطن  بشطب منظمة خلق من لائحة الإرهاب بأنه "موقف سياسي بحت"، معتبراً هذه الخطوة "تجاوز على السلم الأمن المنطقة".
وفي معرض رده عن مستقبل منظمة خلق الإرهابية، قال رئيس تحرير جريدة السيمر الإخبارية " لا مستقبل لمنظمة خلق الإرهابية في العراق فهناك رفض شعبي ورسمي لوجودها والدليل على ذلك الشكوى التي كانت مقدمة من قبل مجموعة من اهالي ديالى للسلطات الامنية ضد المنظمة وطردها من معسكر اشرف".

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى