منشقة عن منظمة خلق: أوضاع المنظمة في أوروبا صعبة

   قالت القيادية المنشقة عن منظمة خلق الإرهابية، مريم سنجابي، إن أوضاع عناصر المنظمة في أوروبا مؤسفة وصعبة للغاية، مؤكدةً ان أوضاعهم ليست في معسكر ليبرتي صعبة بل في كل مكان بسبب سياسة المنظمة المتطرفة.
وأوضحت مريم سنجابي في تصريحات لها تابعها موقع "أشرف نيوز"، أن قيادة المنظمة في الوقت الحالي يحاولون ان يظهرون ان عناصر منظمة خلق في معسكر ليبرتي يعيشون في ظروف صعبة وغير إنسانية وذلك بهدف التظلم والضغط على الحكومة العراقية وممثل الأمم المتحدة في العراق.
وأضافت "لكن ظروف أعضاء منظمة خلق في أوروبا تدل على ان المحنة والظروف المزرية التي يعيشها أعضاء المنظمة إنما هي بسبب سياسات وإرادة قيادة المنظمة، مشيرة إلى الظروف التي مرت بها في معسكر اشرف وقالت: في ذلك الزمان كان رجوي يبرر و يتحجج على الظروف الغير إنسانية التي تسيطر على المعسكر بأننا في مرحلة النضال وفي ذلك الوقت كانت مريم رجوي في اروبا و في فرنسا تبذر مئات الآلاف من الدولارات من أجل إقامة مناسباتها.
وأشارت القيادية السابقة في منظمة خلق إلى أن الظروف الصعبة في معسكر ليبرتي ليس سببها الإمم المتحدة أو الحكومة العراقية، مضيفة ان أعضاء منظمة خلق في أوروبا الذين أكثرهم في فرنسا وخصوصا بضواحي باريس يعيشون ظروفاً مشابة لظروف معسكري اشرف وليبرتي.
 
وختم مريم سنجابي قائلة "ان معسكر أعضاء منظمة خلق في أوروبا هم رمز لنقض حقوق الإنسان في بلد غربي متطور ويجب متابعة هذا الأمر من قبل المنظمات الدولية لحقوق الإنسان".

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى