زعيمة منظمة خلق تجدد المطالبة بنقل عناصرها إلى أمريكا

جددت زعيمة منظمة خلق الإرهابية مريم رجوي، مطالبة بنقل عناصرها إلى الولايات المتحدة الأمريكية ولو بشكل مؤقت لحين حسم ملفهم النهائي، مضيفة أنه في حال تعذر نقلهم إلى أمريكا فإن الحل العملي هو إعادتهم لمعسكر أشرف بمحافظة ديالى.

ونقلت وسائل إعلام غربية عن رجوي قولها "أن معسكر أشرف أكثر أمناً من البانيا" وذلك في إشارة إلى العرض الذي تقدمت به الحكومة الألبانية وإعلانها قبول توطين 210 من عناصر منظمة خلق الإرهابية.

وأضافت: ان المسألة الملحة الحالية هي توفير الأمن لسكان ليبرتي  بشكل فوري ومباشر وهذا يمكن حله بنقل جميعهم على وجه السرعة إلى أمريكا ولو بشكل مؤقت خاصة وأن الحكومة الأمريكية قد أبرمت توافقاً مع جميع السكان فردا فرداً وتولت حمايتهم إلى حين حسم ملفهم النهائي".

وتابعت زعيمة منظمة خلق الإرهابية "في حال تعذر ذلك فان الحل الحقيقي والعملي الوحيد لتأمين أمن نسبي للسكان وتفادي وقوع المزيد من الكوارث هو عودتهم إلى أشرف حيث يتم من هناك مواصلة عملية اللجوء والنقل الى بلد ثالث".

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى