محللة سياسية امريكية: لا توجد ارادة دولية للوقوف أمام زمرة خلق

قالت محللة سياسية امريكية ان الاوروبيين يعرفون طبيعة زمرة خلق لكن يريدون استخدامها لزعزعة الاوضاع في ايران.

و جائت تصريحات ثريا سبه بور المحللة الامريكية في حوار مع مراسل موقع هابيليان حول اللقاء الذي جمع بين زعيمة الزمرة مع عدد من السياسيين الاوروبيين و اضافت سبه بور: ليست الولايات المتحدة لوحدها فقط متورطة باللوبيات التابعة لزمرة خلق بل الكثير من السياسيين الكبار و اعضاء البرلمان الاوروبي لهم علاقات بها و متورطون معها.

و اعتبرت الباحثة الامريكية ان السياسيين الاوروبيين علي علم بطبيعة جماعة خلق و انما هدفهم اخافة ايران و خلق التوتر فيها.

و فيما يتعلق باقتراح البانيا لإستضافة عدد من عناصر الزمرة قالت سبه بور: البانيا تحت الوصاية الامريكية و واشنطن دفعت ملايين الدولارات لإعادة الاعمار في هذا البلد خلال العقد الماضي. و دون شك هذه المساعدات تلزم الحكومة الالبانية بالتزامات مقابل الولايات المتحدة و اقتراح استضافة الزمرة واحد من هذه الالتزامات.

و عن رد فعل زمرة خلق تجاه الاقتراح قالت سبه بور: ان الزمرة تسعي من اجل فرض السيطرة علي اعضائها و عدم تفكك الجماعة.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى