باي ثمن افتتح مكتب زمرة رجوي في امريكا؟

مر اكثر من شهر على نشر خبر استعداد البانيا لايواء 210 عنصرا من زمرة رجوي، ووفقا لما ذكره وكتبه قادة زمرة رجوي في المواقع المرتبطة بهم فانهم (قادة الزمرة) قد ابلغوا منذ عدة اشهر بموضوع استعداد البانيا لايوائها لعدد من عناصر الزمرة. والان يعلن الموقع الالكتروني وتلفزيون الزمرة خبر افتتاح مكتب للزمرة في واشنطن.

تشكيلات الزمرة تنفق الاف الدولارات على لوبيها الامريكي لتتمكن من ابقاء عناصرها على الاراضي العراقية في ليبرتي واشرف.

يزعم قادة الزمرة انهم معرضون لخطر هجمات عنف الجماعات العراقية بصورة مستمرة وان الوضع الحياتي في ليبرتي هو سيء بشكل بحيث ان الافراد الموجودين فيه قد اصابتهم امراض تلوث والتهابات ، لكن وبدلا من تحمل قادة الزمرة مسؤولياتهم امام حياة الاسرى في المخيم راحوا يبذلون جهودهم بافتعالهم الضوضاء ودربكة الامور والتعرض لممثل الامم المتحدة السيد مارتن كوبلر واتهامه بمختلف التهم والتحامل عليه .

تنقق الزمرة اموال طائلة على لوبياتها من الامريكان المتقاعدين والتي ادت الى افتتاح مكتب في امريكا.

هناك حقيقة يخفيها رجوي الخائن دائما وهي ان حياة الاعضاء ذات اهمية ما دامت هي في صالح الزمرة وهذا بالضبط مثلما تعمل به اغلب الجماعات الفئوية .

لذا فان ما يعود على الزمرة نتيجة الهجوم الصاروخي على ليبرتي مؤخرا الذي ادى لقتل واصابة عدد من الاعضاء ، سواء إن كان بعلم الزمرة وتخطيط منها ام كان رد فعل الجماعات العراقية التي تطالب باخراج الزمرة من العراق هو ثمرة لوبيات الزمرة في امريكا واعادة افتتاح مكتبها في امريكا.

لذا نرى انه ومباشرة بعد اية اراقة لدماء اعضاء الزمرة ينال رجوي مكسبا من قبل الجهات الاوربية والامريكية المتضامنة معه .

إن خرجنا عن المنطق الانساني ونظرنا الى تحركات وردود فعل الزمرة ضمن اطار المنطق اللاانساني والشيطاني لرأينا كل شئ على ما يرام .

رجوي الخائن لا يريد افراده تعساء الحظ الا ضمن اطار العراق (ليبرتي او اشرف) لينال اكثر ما يمكن من المكاسب من قبل الاوربيين والامريكان .

الذل والعار للعبيد رجوي وازلامه الذين يتلاعبون هكذا بحياة الناس ويختقون هم وراء الشعارات الواهية.

حسيني

جمعية النجاة _ مركز طهران

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى